الاسئلة و الأجوبة » الإلهيات(الأسماء والصفات) » ما هو الاسم الذي استقر في ظله فلا يخرج منه إلى غيره؟


محمد خميس / كندا
السؤال: ما هو الاسم الذي استقر في ظله فلا يخرج منه إلى غيره؟
ما المقصود من: (( الَّذي خَلَقتَهُ فَاستَقَرَّ في ظِلِّكَ فَلا يَخرُجُ مِنكَ اِلى غَيرِكَ )) وقد ذكرت هذه العبارة في مفاتيح الجنان في ادعية ليلة المبعث لشريف ويوم المبعث الشريف
اَللّهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ بِالتَّجَلِي الاَعظَمِ في هذِهِ اللَّيلَةِ مِنَ الشَّهرِ المُعَظَّمِ وَالمُرسَلِ المُكَرَّمِ اَن تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِ،... فَاَسأَلُكَ بِهِ وَبِاسمِكَ الاَعظَمِ الاَعظَمِ الاَعظَمِ الاَجَلِّ الاَكرَمِ، الَّذي خَلَقتَهُ فَاستَقَرَّ في ظِلِّكَ فَلا يَخرُجُ مِنكَ اِلى غَيرِكَ، اَن تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَاَهلِ بَيتِهِ الطّاهِرينَ.
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاسم المشار إليه هو الاسم الأعظم الأعظم الذي يعلم الله تعالى عدد الرمال وكيل البحار وعدد ذرات الهواء وكل شيء في الأرض والسماء، وهو الاسم الذي استأثر بعلمه عن غيره وليس المراد منه ذاته تعالى بدلالة قوله (الذي خلقته) فهو اذن اسم من اسمائه مخلوق. وفي دعاء العهد المروي عن الصادق (عليه السلام) : وأسألك باسمك الذي أشرقت به السماوات والأرضون، وباسمك الذي يصلح به الأولون والآخرون - الخ .
وفي الدعاء المروي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) في ليلة السبت، أسألك باسمك الذي أنشأته من كلك واستقر في غيبك، فلا يخرج منك إلى شئ سواك .
وفي الخرائج عن داود الرقي عن الصادق (عليه السلام) في حديث قال: يا داود، لولا اسمي وروحي لما اطردت الأنهار، ولا أينعت الثمار، ولا اخضرت الأشجار - الخ .
وفي كتاب السلسبيل عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال لعمار بن ياسر: باسمي تكونت الكائنات، وباسمي دعا سائر الأنبياء.
وفي رواية أخرى ما ملخصها: إن خيبريا سأل باسم الله الأعظم، فعبر على الماء فرأى علياً (عليه السلام) قد دعا بالاسم الأعظم فجمد الماء وسار عليه . فلما تسائلا قال: دعوت باسم الله الأعظم . فقال له ما هو؟ قال: سئلت باسم وصي محمد، قال: أنا وصي محمد (صلى الله عليه وآله)... الخبر .
في خبر اللوح المنقول عن جابر في أسماء الأئمة قال تعالى : يا محمد، عظّم أسمائي - الخ . والمراد أسماءه التكوينية أو اللفظية أو كلاهما .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال