الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » عوالم الطبيعة وما وراءها


علي عبد الحسين / العراق
السؤال: عوالم الطبيعة وما وراءها
كنت احاور احد الملحدين حول وجود عالم الميتافيزيقيا, وطرح اشكالا مفاده, اننا لانستطيع ان نثبت عالم الميتافيزيقيا لاننا لا نعلم طبيعة باقي الاكوان التي سبقت كوننا هذا لانه من المحتمل انه قد سبق كوننا هذا كون اخر او عالم اخر وله صفات غير صفات هذا الكون الذي نعيشه وبالتالي فليس جزما ان يكون هنالك عالم الميتافيزيقيا بل من المحتمل وجود عوالم قبل عالمنا له خصائصها, وقد اشار الى مفهوم الكم قد افرز نتائج غريبة كمثال على عدم الجزم بوجود عالم الميتافيزيقيا, لانه وكما ذكرت من المحتمل وجود عوالم او اكوان قبل عالمنا يمتلك خصائص معينة مما تكون فكرة عالم الميتافيزيقيا فكرة محتملة وليست جزمية.
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا ينبغي الخلط بين مفهوم (الميتافيزيقيا) التي تعني ما وراء عالم الطبيعة وبين العوالم الاخرى غير عالمنا . فليس كل عالم مفترض يقع خارج عالمنا يصدق عليه انه ميتافيزيقيا او ما وراء الطبيعة لاننا لا ننكر احتمال وجود اكوان اخرى غير الكون الذي نعيش فيه تكون له صفات وخصائص غير معهودة لنا، ومع ذلك فتلك العوالم على فرض وجودها لا تندرج تحت مفهوم الميتافيزيقيا، اذ الميتافيزيقيا هي مجموع العوالم غير المادية او عوالم المعنى، فاذا كان هذا الملحد يريد مطلق العوالم غير عالمنا ويقر بوجود عوالم غير مادية فادراجه لتلك العوالم تحت مفهوم الميتافيزيقيا خاطئ لانا لانعني بالميتافيزيقيا سوى العوالم المجردة عن المادة ولحن خطاب هذا الملحد يشير الى انه يقصد عوالم اخرى طبيعية او اكوان او نشآت مادية لا تشبه عالمنا هذا .
وهذه العوالم المفترضة التي لها صفات غير صفات عالمنا هي عوالم مادية اخرى ونحن نحتمل كذلك وجودها تبعا لبعض الاخبار كالخبر المروي عن الامام الباقر (عليه السلام) (لقد خلق الله الف الف عالم والف الف آدم انت في آخر تلك العوالم واولئك الآدميين ) فجميع هذه العوالم هي عوالم طبيعة وليست عوالم ما وراء الطبيعة، ان المقصود بالميتافيزيقيا بالاصطلاح الفلسفي هي العوالم المتعالية عن حضيض المادة كعالم الذر وعالم البرزخ وعالم الملكوت وعالم الجبروت ونحوها .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال