الاسئلة و الأجوبة » تحريف القرآن » القرآن غير محرف دون سائر الكتب السماوية


كريم / كندا
السؤال: القرآن غير محرف دون سائر الكتب السماوية
الفكر الإسلامي يدعي بأن كل الكتب السماوية التي سبقت القران قد طالها التحريف، باستثناء القران، ويسوقون عدة أدلة على هذه الدعوى، منها أن الله تعهد بحفظه لقوله (( إِنَّا نَحنُ نَزَّلنَا الذِّكرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )) (الحجر:9) ويمكن الرد على هذا الدليل، بما ان الكتب السماوية مصدرها واحد وهو الله فلماذا تعهد بحفظ القران دون غيره !؟، فحكم الأمثال فيما يجوز وما لا يجوز واحد ! والدليل الآخر قولهم إن القران محفوظ في صدور الصحابة، وهذا الدليل لا ينهض أمام المنطق لأنه دليل يحتاج إلى دليل، فما الدليل على عصمة الصحابة من الخطأ والسهو والنسيان ؟، ومنها قولهم أيضا إن حديث الثقلين يؤكد عدم التحريف، فإذا كانت الرواية حجة على القران، فهي رواية أمام العشرات إن لم نقل المئات التي تؤكد وقوع النقص والتحريف والضياع في القران ومن الكتب المعتبرة لدى الفريقين، وهنا يمكن ان نسأل سؤال آخر، ألا يعد تحريف ما يقارب 124000 رسالة نبي مقابل رسالة واحدة صحيحة، لهي نسبة مجحفة بحق الله، قبل ان تكون مجحفة بحق المنتمين إلى تلك الرسالات ؟، فالنسبة هي ( 1/124000 ) فما هي الميزة التي جعلت الحظ الأوفر من نصيب المسلمين !؟
الجواب:

الأخ كريم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس من حقك ان تعترض لماذا حفظ الله القرآن دون غيره فارادته سبحانه وتعالى شاءت ذلك ومن الممكن ان يقال لان الديانة الاسلامية هي خاتمة الاديان فلاجل استمرارها حفظ الله المعجزة الخالدة وهي القرآن ولو حرف القرآن لما كان حجة على الاقوام اللاحقة لتحريفه في حين خاتمية الاديان تقتضي ان تستمر الحجة على العباد والتحريف يخل بهذه الحجة .

واما القاعدة الفقهية او المنطقية التي ذكرتها وهي حكم الامثال فيما يجوز وما لا يجوز واحد فهي محل كلام فهناك من لا يقبلها ويرجعها الى القياس الباطل وتطبيقها في المورد هنا غير صحيح .
ونحن اذ نقول بعدم تحريف القرآن لانه وصل الينا متواترا وليس ذلك متوقف على عصمة الصحابة فيكفي نقل القرآن جيلا عن جيل باعداد كبيرة لتحقيق التواتر واما روايات التحريف فروايات مردودة سندا ودلالة فارجع الى الموقع/ الاسئلة والاجوبة/ تحريف القرآن .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال