الاسئلة و الأجوبة » علامات الظهور » الاحداث السياسية الراهنة في العراق والشام ودلالاتها


محمد لطيف البديري / العراق
السؤال: الاحداث السياسية الراهنة في العراق والشام ودلالاتها
سؤال حول الأحداث السياسية وعصر الظهورهل للأوضاع القائمة في العراق والمنطقة مدخلية في شأن علامات الظهور المقدس فأن كان نعم أتحفونا في الرويات الموجودة مع الشرح بالصورةالتفصيلية هذا والسؤال الثاني لقد لتبس بعض الشيء على بعض المؤمنين في شأن الخراساني واليماني وقد زعم بعضهم الخراساني راية ضلال والبعض الآخر قال اليماني فلان من الناس لعدم القراءة والمطالعة فياحب أذا ذكرتم اليماني مع الدعوة وهل حقاً واجب طاعته والاتباع له في خروجه قبل الإمام المهدي عليه السلام
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردت اخبار يمكن حمل مضامينها على الاوضاع السياسية الراهنة وتلك الاخبار مذكورة في باب علائم خروج ظهور المهدي (عليه السلام) وعليه فان صح الحمل كانت الاحداث الراهنة من العلائم . ومع ذلك لا يسعنا الجزم بضرس قاطع ان الاخبار تدل حصرا على تلك الاحداث نعم ان كونها دالة هو من الامور الراجحة ولو سلمنا بتلك الدلالة فلا يمكننا طبقا لما يجري فعلا على الساحة ان ندعي ان ظهور المهدي (عليه السلام) بات وشيكا او قريبا يمكن تقديره بسنة او بضعة سنين فان الثابت ان عصر ظهوره صلوات الله عليه لا يعلم الا بتحقق اولى العلائم المحتومة وهي ظهور السفياني الملعون في الشام وكل دعوى فيها توقيت او تحديد وقت ظهوره انطلاقا من تفسير الاخبار المشار اليها ليس بشيء بل هو داخل في باب الاستعجال المنهي عنه .

واما السؤال عن شخصية الخراساني وزعم البعض بان رايته راية ضلال فجوابه :ان الخراساني في اخبار الظهور من اصحاب رايات الهدى لا الضلال وان جيشه سيكون مقدمة لجيش المهدي، وظهور الخراساني هو ظهور لاجل التمهيد للامام (عليه السلام) وهذا الزعم لا يخلو من نظرة شوفينية قومية لبعض العرب وله عوامل سيكلوجية ورؤية آيديولوجية وهو غير مقبول ولا مبرر .
واما اليماني فالمقطوع به ان رايته راية هدى وهي اهدى الرايات ولكن وصفها بانها ( اهدى الرايات) لا يعني ان سائر الرايات هي رايات ضلال .
وللمزيد ارجع الى الموقع/ الاسئلة والاجوبة/ علامات الظهور / الضابطة في معرفة اليماني وابطال الدعاوى الكاذبة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال