الاسئلة و الأجوبة » أمهات المؤمنين » الرواية المقبولة عن قصّة الإفك في الصحيح من السيرة


عباس الفتلاوي / العراق
السؤال: الرواية المقبولة عن قصّة الإفك في الصحيح من السيرة
كثير ما نسمع في القران بالافك لكنني بحثت في المصادر فلم اجد شئ شافيا وكافيا عن السرد الحقيقي لواقعة الافك وموقف رسول (ص) منها ؟ ارجوا ان تعرفونا بالواقعة تقصيليا وموقف الرسول (ص) منها هل كان سلبي ام ايجابي ؟ مع ذكر المصادر من الفريقين ...
الجواب:

الأخ عباس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ننقل لك ما ذكره القمي في تفسيره (22/9) عن الواقعة حيث قال بعد ذكره لآية الافك:
فان العامة رووا انها نزلت في عائشة وما رميت به في غزوة بني المصطلق من خزاعة واما الخاصة فإنهم رووا انها نزلت في مارية القبطية وما رمتها به عائشة. حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا محمد بن عيسى عن الحسن بن علي بن فضال قال حدثنا عبد الله ( محمد خ ل ) بن بكير عن زرارة قال : سمعت أبا جعفر عليهما السلام يقول : لما مات إبراهيم بن رسول الله (صلى الله عليه وآله) حزن عليه حزنا شديدا فقالت عائشة ما الذي يحزنك عليه فما هو إلا ابن جريح، فبعث رسول الله صلى الله عليه وآله عليا وأمره بقتله فذهب علي عليه السلام إليه ومعه السيف وكان جريح القبطي في حائط وضرب علي عليه السلام باب البستان فأقبل إليه جريح ليفتح له الباب فلما رأى عليا عليه السلام عرف في وجهه الغضب فأدبر راجعا ولم يفتح الباب فوثب علي عليه السلام على الحائط ونزل إلى البستان واتبعه وولى جريح مدبرا فلما خشي ان يرهقه صعد في نخلة وصعد علي عليه السلام في اثره فلما دنا منه رمى بنفسه من فوق النخلة فبدت عورته فإذا ليس له ما للرجال ولا ما للنساء فانصرف علي عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وآله فقال يا رسول الله إذا بعثتني في الامر أكون فيه كالمسمار المحمى في الوتر أم أثبت ؟ قال فقال لا بل أثبت، فقال والذي بعثك بالحق ما له ما للرجال ولا ما للنساء فقال رسول الله صلى الله عليه وآله الحمد لله الذي يصرف عنا السوء أهل البيت.

وهذه الرواية هي التي قبلها العاملي في الصحيح من السيرة فقال واما الافك على مارية فهو الصحيح الذي لا مجال للمراء فيه إذ رغم تصريح رواية القمي المتقدمة بان عائشة قد قذفت مارية بمأبور وتأييد ذلك بما في الروايات الاخرى التي وردت من طرق غير الشيعة.. فاننا نجد شواهد كثيرة تدل على ذلك نفس حديث الافك على عائشة.
وللمزيد إرجع إلى الموقع وتحت العنوان : ( الأسئلة العقائدية / أمهات المؤمنين / قصّة الإفك ).
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال