الاسئلة و الأجوبة » الدعاء » فضل ليلة النصف من ذي القعدة


فوزي عبد
السؤال: فضل ليلة النصف من ذي القعدة
مسالة : "روي عن النبي الاكرم ص ان في ذي القعدة ليلةٌ مباركة وهي ليلة خمسة عشرَ منه"، لماذا خُصت هذه الليلة المباركة بهذه المنزلة والكرامة، هل حدث فيها شيئ اكسبها هذا الامتياز؟
الجواب:
الأخ فوزي عبد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاء في كتاب اقبال الاعمال ج2 ص22 : (فصل ( 6 ) فيما نذكره من فضل ليلة النصف من ذي القعدة والعمل فيها اعلم رحمك الله ان كل وقت اختاره الله جل جلاله لدعوة عباده إلى حبه وقربه واسعاده وانجاده وارفاده، فان ذلك من أوقات اقبال العبد واعياده، حيث ارتضاه الله جل جلاله للوفود بشريف بابه، وشرفه بما لم يكن في حسابه . ونحن ذاكرون في هذا الفصل ما لم نذكره مما يتكرر في السنة مرة واحدة، كما يفتحه الله جل جلاله علينا من الفائدة، ووجدناه مما تخيرناه في ذلك وأردناه ما رأيناه في كتاب أدب الوزراء تأليف أحمد بن شاذان في باب شهور العرب : وروى عن النبي صلى الله عليه وآله ان في ذي القعدة ليلة مباركة، وهي ليلة خمس عشرة، ينظر الله إلى عباده المؤمنين فيها بالرحمة، اجر العامل فيها بطاعة الله اجر مائة سائح لم يعص الله طرفة عين، فإذا كان نصف الليل فخذ في العمل بطاعة الله والصلاة وطلب الحوائج، فقد روى أنه لا يبقى أحد سال الله فيه حاجة الا أعطاه ) .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال