الاسئلة و الأجوبة » الغدير » الشهداء خافوا فلم يشهدوا


سلام جاسم / العراق
السؤال: الشهداء خافوا فلم يشهدوا

هذه شبهة للوهابية متداولة على النت ارجوا الرد عليها

*************************

قول الشيعة ان عدد المسلمين في يوم الغدير بلغ مائة الف صحابي

اي ان الشهود على ولاية علي هم 100 الف مسلم، فهل يعقل ان المائة الف جميعهم سكتوا عن الحق ولم يتكلم احدهم يوم السقيفة معترضا على بيعة ابي بكر ومستشهدا بحادثة الغدير، مع العلم ان الفترة الزمنية الفاصلة بين الغدير والسقيفة ليست بالكبيرة؟
هل يعقل ان المائة الف يعصون امر رسول الله جميعا في نفس اللحظة وفي اهم ركن من اركان الاسلام؟
واي مئة الف؟ السابقون الاولون الذين تعذبوا في سبيل الاسلام على يد الكفار؟ والذين نشروا الاسلام لاحقا مضحين بأنفسهم وارواحهم في سبيل الله؟
كيف سكت المائة الف جميعا ..؟؟ اذا كان الامر كما تزعم

ثم اننا نعلم ان سكان المدينة لم يكونوا يبلغون مائة الف ومعنى هذا ان هناك عشرات الاف ممن يسكنون بعيدا عن المدينة، حضروا الغدير وكانوا شهودا على الغدير.
فلماذا لم يعترضوا على بيعة ابي بكر ويستدلوا بحادثة الغدير؟ خصوصا وانهم بعيدين عن سيطرة ابي بكر واهل المدينة؟ لماذا لم يقم احدهم مطالبا بحق علي الذي اوصى به الرسول؟

*************************

الجواب:
الأخ سلام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ان هذا العدد ليس من منقولات الشيعة فقط بل ذكره علماؤكم ايضا .
2- قضية الغدير كانت واضحة ولكن كان هناك من الاصحاب من آمن باخلاص ويقين حتى استشهد في هذا السبيل، ومنهم من جذبه الاسلام فصفق يده في يد الامام امير المؤمنين عليه السلام حيث لا مجال له الانكار هناك ومنهم من استوحش منه وتآمر على اجهاض هذه البيعة .
3- والشهود الذين لم يكونوا يسكنون في المدينة لم يحضروا في زمان وفاة النبي صلى الله عليه واله ولم يقدروا على الرد او الدفاع من جانب الامام علي عليه السلام .
4- وان الذين حضروا في السقيفة لم يكونوا من اهل الحل والعقد كما يعبرون بل كان بعضهم من الاوباش والمتكبرين ولذا تمت البيعة لابي بكر هناك ورجعوا الى مسجد النبي فكل من وجدوه في الطريق اجبروه على البيعة لابي بكر ومن خالفهم خبطوه .
5- ان المشكلة هي الغلبة والقهر على المخالفين حيث أن سعد بن عبادة رئيس الخزرج لم يستطع ان يقاوم ضدهم فضلا عن غيرهم .
6- واما المناشدة والاستدلال بحديث الغدير فقد وقعت مرات، ان الانصار قد احتجوا بحديث الغدير في السقيفة ايضا فراجع كتاب الغدير للعلامة الاميني وليس فقط في السقيفة بل في غيرها من المقامات وهذا قصر معاوية قد انشد فيه الامام الحسن عليه السلام وابن عباس واروى بنت الحارث بن عبد المطلب وغيرهم بحديث الغدير .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال