الاسئلة و الأجوبة » العقل » الدين ليس قيدا على العقول وليس حاجزا دون التفكير


علي صلاح حسن / العراق
السؤال: الدين ليس قيدا على العقول وليس حاجزا دون التفكير
هل هناك اية تدعو الى التفكر في الحياة مع حرية التفكير وان كان مخالف للدين خصوصا ان الدين قديم والتحديات تتجدد مع تطور المجتمعات البشرية؟
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حرية التفكير إن كنت تعني بها ان يفكر الانسان بطريقة فوضوية ومن دون ضوابط واصول للتفكير السليم فالجواب سيكون بالنفي طبعا، فليست هنالك آية ولا حتى رواية تأمر بذلك، بل أن جميع الاديان السماوية تدعو إلى التفكر المنظم الذي يصدق معه اسم الفكر على هذه العملية الذهنية الانسانية، لان الفكر هو حركة العقل بين المعلومات طلبا لمعرفة المجهول... فهذا هو حد الفكر وتعريفه، وأما الفكر العشوائي فبالإضافة إلى أنه لا يصدق عليه مفهوم (الفكر) فهو نوع من العبث، والعبث لا يوجد له اي مستند ديني او علمي. وأما المستجدات والمستحدثات فهي لا تدعو إلى اطلاق العنان للخيالات والاوهام بل تقتضي البحث عن ادلة قادرة على تفسير الظواهر المستحدثة، والدين ليس ضد هذه المستحدثات، فهو قادر على استيعابها وايجاد التفسيرات المناسبة لها. ربما يفهم البعض الدين على انه قوالب جاهزة متوارثة جيلا بعد جيل، وهذا الفهم خاطيء وقد رسخه في عقول العامة الفقه السلفي المتحجر الذي يرى كل جديد بدعة... واما فقه اهل البيت ومذهبهم فيدعو إلى الانفتاح والتطور ولا يرى اية غضاضة من البحث والنظر والتأمل ولكن طبقاً للاصول العقلائية والقواعد المنطقية والاساليب المنتجة المنهجية التي تحصن العقل البشري من الوقوع في الضلالات والانحرافات العقائدية والفكرية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال