الاسئلة و الأجوبة » الجهاد » آيات الجهاد


م / صالح
السؤال: آيات الجهاد
كنت اقرا في احد المواقع التي يتناقش فيها المثقفون ويتفكرون في امور الدين فقال احدهم ان الايات القرانية هي التي تحرض على العنف.
وانا ارى ذلك فعلا في اغلب السور القرانية.
انا احب الله واصلي والحمدلله ولكني اتفكر كثيرا في حقيقة اي شي في حياتي هذه طبيعة عندي؟ فهل هذا يعتبر حرام وكيف ازيد يقيني بصحة القران وانا ارى ان الايات القرانية فيها عنف وقوة في الحساب والعقاب.
انا احب الله لان بذكره يطمئن قلبي وتسكن روحي وترتفع معنوياتي.
لا اريد اي شئ يعكر صفاء وانا اريد ان يكون يقيني كاملا بالله عز وجل؟ا
حبي لله عدا اني ارى هذا الامر المذكور انفا يقلقني
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الايات التي يتصور فيها التحريض على العنف هي الايات التي تحدد فريضة الجهاد وحدودها على المكلف ولكي تتضح الصورة عن تلك الايات لابد من معرفة ماذا يقول الفقهاء حول الجهاد فالجهاد يقسم الى جهاد ابتدائي وجهاد دفاعي ولا احد يعترض على المسلمين اذا داهمهم خطر من الكفار او البغاة ان يدافعوا عن انفسهم ويصدوا العدو المعتدي وبعض تلك الايات التي ذكرت في القرآن تصف هذه الحالة وتؤكد على ضرورة الدفاع عن الاسلام والمسلمين واما الجهاد الابتدائي فان الفقهاء اختلفوا في وجوبه في زمن الغيبة فهناك من اسقط الجهاد في زمن الغيبة وعلى هذا الفرض فالايات التي تصف ذلك الجهاد انما تتحدث عن جهاد يدار من قبل النبي او الامام المعصوم ولا شك ان فعل المعصوم مؤيد من الله سبحانه وتعالى فالاعتراض على المعصوم معناه الاعتراض على الله تعالى فهو الذي شرع مثل هكذا التشريع لكن مع ذلك فما فعله المعصومون من القتال ما كان الا نموذجا للرحمة التي يتصف بها المعصوم فلم يكن هناك أي قتال الا اذا وجد المسوغ لذلك واما الفقهاء الذين لم يسقطوا الجهاد في زمن الغيبة فانهم اشترطوا الاذن في ذلك من الفقيه الجامع للشرائط وهو لاشك انما يفتي بالجهاد بعد ان يجد المسوغ الشرعي والقانوني لذلك وليس الامر في ذلك اعتباطيا كما يفعله بعض الجهلة من المخالفين حيث اهلكوا الحرث والنسل وافسدوا في الارض بل كل من يعارضهم يقتل اما بتهمة الشرك او الارتداد فهذا الفعل ليس من الدين بل من استحواذ الشيطان عليهم .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال