الاسئلة و الأجوبة » النبي آدم (عليه السلام) » هل الورود في النار كان بجريرة آدم (عليه السلام)؟


محمد حبيب / العراق
السؤال: هل الورود في النار كان بجريرة آدم (عليه السلام)؟
قيل: كأنّ نبيّ الله آدم لم يكن مسؤولاً عن ذريته.. فسرعان ما أغوي بتفاحة وراح بجريرته ملايين البشر الى الجحيم...لا نظن أن أي حكيم يفعل فعلته ويؤدي بذريته الى التهلكة؟!
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا السؤال يتضمن إلقاء اللائمة على نبيّ الله آدم(عليه السلام) لأكله من الشجرة وما ترتب على ذلك من هبوطه إلى الأرض وتكاثر نسله فيها وفيهم من حق عليه دخول النار بسوء أفعالهم، وكأن السائل نسي أو تناسى أن الله تعالى خلق الانسان ليختبره ويمتحنه في الحياة الدنيا بعد أن وهبه العقل والارادة وشرع له الدين، ولم يخلقه ليكون في الجنة ابتداءاً إلا بعد المرور بذلك الامتحان الذي لا بد منه، لتمييز الخبيث من الطيب والمسيء من المحسن، ولم يقدّر الله عزّ وجلّ على أبناء آدم(عليه السلام) أن يصيروا إلى النار على نحو الجبر والقهر، فمن استحق منهم دخول النار فقد استحق ذلك باختياره، فكان يمكن له أن يكون مستحقاً لدخول الجنة لو أنه قدم الزاد وأحسن اختيار الراحلة، ولكنه ركب هواه وأخلد إلى الأرض فورد مورد الهلكة. فالجريرة هي على ابن آدم العاصي وليس لآدم(عليه السلام)، وإنّما قد فتن الله تعالى آدم بأكله من الشجرة ليقضي أمراً كان مفعولاً (( لِيَهلِكَ مَن هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحيَى مَن حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ )) (الانفال:42).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال