الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » أسماؤه (عليه السلام) وألقابه


يوسف ابراهيم القلاف / الكويت
السؤال: أسماؤه (عليه السلام) وألقابه
ما هي اسماء الامام علي (عليه السلام) ؟
الجواب:
الأخ يوسف ابراهيم القلاف المحترم
السلام عليكم ورحمة وبركاته
بالنسبة الى اسماء الامام علي (عليه السلام) فهي : (علي وحيدر سمّي بهما قبل الاسلام, وبعده سمّي بالمرتضى ويعسوب المؤمنين والانزع البطين وأبي تراب) وغيرها من الاسماء .
وللمزيد من التفصيل حول اسماءه (عليه السلام) راجع كتاب البحار : 35 / الباب الثاني .
وحول تسميته (عليه السلام) بحيدر قال العلاّمة المجلسي في بحاره: وكان اسمه الأول الذي سمّته به امّه (حيدرة) باسم أبيها أسد بن هاشم, والحيدرة : الأسد, فغيّر أبوه اسمه وسمّاه عليّا, وقيل : إن حيدره اسم كانت قريش تسميه به, والقول الأول أصح يدل عليه خبره يوم برز إليه مرحب وارتجز عليه فقال : (( أنا الذي سمّتني امّي مرحباً )) فأجابه : (أنا الذي سمّتني امّي حيدرة) … ).
وحول تسميته بالمرتضى قال : وفي خبر أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله) سمّاه المرتضى لأنّ جبرئيل (عليه السلام) هبط إليه فقال : يا محمد إنّ الله تعالى قد ارتضى عليّاً لفاطمة (عليها السلام) وارتضى فاطمة (عليها السلام) لعليّ (عليه السلام).
وقال ابن عبّاس : كان عليّاً (عليه السلام) يتّبع في جميع أمره مرضاة الله ورسوله, فلذلك سمّي المرتضى .
وحول تسميته بيعسوب الدين قال : تاريخ البلاذريّ قال أبو سخيلة : مررت أنا وسلمان بالربذة على أبي ذر فقال : إنّه سيكون فتنة, فإن أدركتموها فعليكم بكتاب الله وعلي بن أبي طالب, فإني سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول : علي أوّل من آمن بي وأوّل من يصافحني يوم القيامة, وهو يعسوب المؤمنين .
وقال النبي (صلى الله عليه وآله): يا علي أنت يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظالمين ) .
وحول تسميته بالأنزع البطين قال : عن الرضا (عليه السلام), عن آبائه (عليهم السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (ياعلي إن الله قد غفر لك ولأهلك ولشيعتك ومحبّي شيعتك ومحبّي محبّي شيعتك, فأبشر فإنك الأنزع البطين, منزوع من الشرك, بطين من العلم ) .
وحول تسميته بأبي تراب قال : البخاري - 2 / 186 - ومسلم - 7 / 124 - والطبري وابن البيع وأبو نعيم وابن مردويه أنّه قال بعض الامراء لسهل بن سعد : سبّ عليّاً, فأبى, فقال : أمّا إذا أبيت فقل : لعن الله أبا تراب, فقال : والله إنّه إنّما سمّاه رسول الله بذلك, وهو أحبّ الأسماء إليه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال