الاسئلة و الأجوبة » المختار الثقفي » ابن المختار


علي / العراق
السؤال: ابن المختار
ماذا حل لابن المختار الثقفي (رحمه الله) بعد استشهاد ابيه.
هل استطاع ان يفعل كما فعل ابوه ام انه حوصر او قتل غدرا
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر في بعض المصادر ان هناك ابن المختار الثقفي بقى الى ان جاء في كبر سنه الى الإمام أبي جعفر الباقر عليه السلام كما تقول الرواية الواردة في بيان فضل أبيه المختار الثقفي حيث ترحم عليه الإمام الباقر عليه السلام كان اسمه الحكم وكنيته ابو محمد وكان من أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام) أيضا كما ذكره هذا الشيخ الطوسي في رجاله رقم 1334. 

والرواية التي تذكر وتبين وجوده وبقائه إلى زمان الإمام الباقر عليه السلام وحسن حال المختار الثقفي هي هذه الرواية : 
محمد بن الحسن وعثمان بن حامد قالا : حدثنا محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين، عن موسى بن يسار، عن عبد الله بن الزبير، عن عبد الله بن شريك قال : دخلنا على أبي جعفر عليه السلام يوم النحر وهو متكئ، وقال : أرسل إلى الحلاق، فقعدت بين يديه إذ دخل عليه شيخ من أهل الكوفة فتناول يده ليقبلها فمنعه ثم قال : من أنت ؟ قال : أنا أبو محمد الحكم بن المختار بن أبي عبيد الثقفي وكان متباعدا من أبي جعفر عليه السلام فمد يده إليه حتى كاد يقعده في حجره بعد منعه يده، ثم قال : أصلحك الله إن الناس قد أكثروا في أبي وقالوا والقول والله قولك قال : وأي شئ يقولون ؟ قال : يقولون كذاب، ولا تأمرني بشئ إلا قبلته فقال : سبحان الله أخبرني أبي والله أن مهر أمي كان مما بعث به المختار، أولم يبن دورنا ؟ وقتل قاتلينا ؟ وطلب بدمائنا ؟ فرحمه الله . 

ومن ذكر ان ابنه كان اسمه ثابت باعتبار ان زوجة المختار اسمها كان ام ثابت فلسنا ندري اهو نفس الرجل المذكور في الرواية او غيره، لكن اختلاف الاسم يوحي بالتغاير فابن المختار كان اسمه الحكم وهو كما قلنا كان باقيا الى زمن الامام الصادق وكان من أصحابه أيضا . 
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال