الاسئلة و الأجوبة » الإمام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه) » آية (ونريد ان نمن)


حسين / العراق
السؤال: آية (ونريد ان نمن)
البعض يعترض علينا عند الاستدلال ببعض الآيات في القرآن .. حيث يقولون (( ان القرآن يفهم من سياق السورة وليس اخذ ايه واحده والاستدلال بها ..لأنكم ها هنا تتشابهون مع الوهابية الذين يأخذون ايه واحده من القرآن ويستدلون بها دون السياق .. وهذا منهج خطء.. على سبيل المثال الآية مقدمة سورة القصص ..
(( طسم * تِلكَ آيَاتُ الكِتَابِ المُبِينِ * نَتلُو عَلَيكَ مِن نَبَإِ مُوسَى وَفِرعَونَ بِالحَقِّ لِقَومٍ يُؤمِنُونَ * إِنَّ فِرعَونَ عَلَا فِي الأَرضِ وَجَعَلَ أَهلَهَا شِيَعًا يَستَضعِفُ طَائِفَةً مِنهُم يُذَبِّحُ أَبنَاءَهُم وَيَستَحيِي نِسَاءَهُم إِنَّهُ كَانَ مِنَ المُفسِدِينَ * وَنُرِيدُ أَن نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ استُضعِفُوا فِي الأَرضِ وَنَجعَلَهُم أَئِمَّةً وَنَجعَلَهُمُ الوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُم فِي الأَرضِ وَنُرِيَ فِرعَونَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنهُم مَا كَانُوا يَحذَرُونَ )) (القصص:1-6)
يقولون انتم تأخذون الآية الخامسة فقط (( وَنُرِيدُ أَن نَمُنَّ ... )) لتجعلوها احد الادلة حول موضوع الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه.. بينما سياق الآية مختلف تماما حينما نقرأ الآية التي سبقتها والتي تلتها نلاحظ ان الله في معرض الحديث عن بني اسرائيل ووعده لهم بأن يمكن لهم في الارض وليس في موضوع اخر والدليل يتضح من فهم الآية السابقة واللاحقة لتلك الآية ..
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الآية المباركة وان كان السياق واللفظ فيها عاما الا ان المراد لا ينحصر بذلك فلاية القرانية تجري قد تنطبق على عدة مصاديق وقد وردت روايات فسرت ذلك بقيام دولة الحق في اخر الزمان وهذا لا يناقض انها نزلت في بني اسرائيل حيث ان القرآن يجري كما يجري الليل والنهار فالتنزيل في بني اسرائيل والجري في اهل البيت عليهم السلام فعن المفضل بن عمر قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول:
إن رسول الله صلى الله عليه وآله نظر إلى علي والحسن والحسين عليهم السلام فبكى وقال : أنتم المستضعفون بعدي . قال المفضل : فقلت له : ما معنى ذلك يا ابن رسول الله ؟ قال : معناه أنكم الأئمة بعدي، إن الله عز وجل يقول : (( وَنُرِيدُ أَن نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ استُضعِفُوا فِي الأَرضِ وَنَجعَلَهُم أَئِمَّةً وَنَجعَلَهُمُ الوَارِثِينَ )) (القصص:5) فهذه الآية جارية فينا إلى يوم القيامة .
وقال صاحب تفسير الامثل 12/ 175 حول الاية المباركة :
فهي بشارة في صدد انتصار الحق على الباطل والإيمان على الكفر .
وهي بشارة لجميع الأحرار الذين يريدون العدالة وحكومة العدل وانطواء بساط الظلم والجور .وحكومة بني إسرائيل وزوال حكومة الفراعنة ما هي إلا نموذج لتحقق هذه المشيئة الإلهية والمثل الأكمل هو حكومة نبي الإسلام (صلى الله عليه وآله) وأصحابه بعد ظهور الاسلام..
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال