الاسئلة و الأجوبة » حديث الكساء » لماذا استعمل الحسنان (عليهما السلام) عبارة (كأنها رائحة جدي) المفيدة للظن؟


محمد / العراق
السؤال: لماذا استعمل الحسنان (عليهما السلام) عبارة (كأنها رائحة جدي) المفيدة للظن؟
لماذا قال الامام الحسين (عليه السلام) في حديث الكساء كأنها رائحة جدي رسول الله ولم يقل أشم رائحة جدي رسول الله
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنما عدل الإمام الحسين (عليه السلام) ومن قبله أخيه الإمام الحسن (عليه السلام) عن عبارة (إنها رائحة جدي) إلى اسلوب التشبيه (كأنها رائحة جدي) لنكتة بلاغية، فإن العبارة الاولى تقتضي اليقين بكونها رائحته (صلوات الله عليه) ويترتب علة النطق بها الحكم بوجوده في الموضع الذي تنتشر فيه رائحته عن مشاهدة، فإن مورد اليقين في العرف هو المواجهة والمقابلة بالبصر، فما رأته العين فهو يقين، وأما سائر الحواس كالسمع والشم فما يترتب عليها هو الظن لا غير، فبمراعاة العرف العربي والبلاغة العربية ينبغي أن يعبّر الحسنان (عليهما السلام) عمّا ناله شمّهما من رائحة النبي (صلى الله عليه وآله) بالعبارة الثانية التي تتضمن كاف التشبيه، نعم علمهما بوجوده (صلوات الله عليه) في بيت أمهما فاطمة (عليها السلام) أمر لا نقاش فيه، ولكنهما يجريان في كلامهما طبقاً لعُرف العرب، فما لم يكن في المواجهة البصرية وله بعض الاثار كالرائحة يشار إليه بعبارة التشبيه المفيدة للظن، وليس بالعبارة الخالية عنه والمفيدة لليقين، فلاحظ.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال