الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » هل هنالك خطورة في مطالعة كتب الفلسفة؟


محمد بن شاهر / السعودية
السؤال: هل هنالك خطورة في مطالعة كتب الفلسفة؟
ما حجم خطورة مطالعة كتب الفلسفة لغير المختصين ؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفلسفة ليست بحثاً متجانساً وذات موضوع واحد، ولذلك لا يصح السؤال عن مدى الخطورة في مطالعة كتب الفلسفة لغير المختصين، فالفلسفة لها مذاهب وتيارات ومدارس متعددة، وفيها الجيد وفيها الرديء، وفيها البسيط وفيها المعقد، وفيها المفيد وفيها الضار، وفيها الإلهي وفيها الإلحادي، فيها القديم وفيها الحديث... الخ.
فمن جهة لا ينصح بمطالعة الفلسفة إلا مع تعلم المنطق الذي هو آلة لها، ومن جهة أخرى لا ينصح بمطالعة الإلحادي من الفلسفة إلا بعد الامتلاء من الشرعيات وإحكام العقائديات، ومن جهة ثالثة لا ينصح بمطالعة الفلسفة التي لا يترتب على مطالعتها ثمرة كأكثر الفلسفات المعاصرة كالوجودية والماركسية والظاهرياتية والوضعية... الخ.
وينصح على الخصوص (بعد تعلم المنطق) بمطالعة الفلسفة الإسلامية بكافة مشاربها، وخاصة فلسفة الفارابي وابن سينا، وفلسفة الإشراق والفلسفة المتعالية لصدر الدين الشيرازي، ولكن لا ينبغي الاعتقاد ببعض الآراء التي لا مستند لها من الشرع كوحدة الوجود والموجود ونحوها، وهذا يقتضي الاطلاع جيداً قبل الشروع في مطالعة هذه الفلسفات على الإلهيات العقائدية أو علم الكلام، وحينما نتحدث عن علم الكلام فإننا نعني به علم العقائد الإمامي في مدرسة أهل البيت عليهم السلام.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال