×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

ثواب القارئ للقران وثواب السامع له


السؤال / عباس الصافي / العراق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يتساوى ثواب استماع الشخص إلى تلاوة القرآن الكريم مع ثواب قراءته له؟ أيّ منهما ثوابه أكبر؟
ودمتم لنا ذخراً
الجواب

الأخ  عباس الصافي  المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تشير رواية ذكرها الكليني في (الكافي 2/611) إلى اختلاف الثواب بين القارئ والسامع، حيث قال:
((محمّد بن يحيى، عن أحمد بن محمّد بن عيسى، عن علي بن الحكم أو غيره، عن سيف بن عميرة، عن رجل، عن جابر، عن مسافر، عن بشر بن غالب الأسدي، عن الحسين بن عليّ(عليهما السلام) قال: (من قرأ آية من كتاب الله عزّ وجلّ في صلاته قائماً يكتب له بكلّ حرف مائة حسنة، فإذا قرأها في غير صلاة كتب الله له بكلّ حرف عشر حسنات، وإن استمع القرآن كتب الله له بكلّ حرف حسنة، وإن ختم القرآن ليلاً صلّت عليه الملائكة حتّى يصبح، وإن ختمه نهاراً صلّت عليه الحفظة حتّى يمسي، وكانت له دعوة مجابة، وكان خيراً له ممّا بين السماء إلى الأرض).
قلت: هذا لمن قرأ القرآن، فمن لم يقرأ؟
قال: (يا أخا بني أسد! إنّ الله جواد ماجد كريم، إذا قرأ ما معه أعطاه الله ذلك))).

ودمتم في رعاية الله