الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » علامات المؤمن خمس


عادل بريطع / لبنان
السؤال: علامات المؤمن خمس
ارجو من حضرتكم ان تفيدونا عن صحة الحديث"علامات المؤمن"المنسوب للامام الحسن العسكري(ع). وما هي فلسفة هذا الحديث والغاية منه؟
الجواب:

الأخ عادل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان هذه الرواية مشهورة وهي واردة في اغلب معاجمنا الروائية في رد اهل الخلاف في بعض مزاعمهم حيث انهم لا يلتزمون بالسجود على التراب ولا يرون التختم باليمين ولا يجهرون بالتسمية مع ان كل هذه الامور واردة فيها الاحاديث النبوية عندهم وعندنا الا انهم يخالفوننا مع انهم يرتكبون خلافا لاحاديث النبي (صلى الله عليه وآله) ويقولون ان الجهر بالتسمية والتختم باليمين وغيرها من الامور لما صارت شعارا للشيعة فينبغي تركها فهم خلافا لنا يرتكبون الخلاف لاقوال النبي (صلى الله عليه واله) مع ذلك يسمون انفسهم بأنهم اهل السنة .

وان الامام الحسن العسكري (عليه السلام) قد بين بهذا الحديث ان المؤمن الحقيقي اي الشيعي لابد ان يلتزم بما التزم بها الائمة الطاهرون حيث ورد ان الامام عليا (عليه السلام) كان يجهر بالتسمية في كل اموره صلاة كانت او غيرها . بل ورد عنه عليه السلام انه قال : ( لو امرت الناس بالجهر ببسم الله الرحمن الرحيم .... لتفرقوا عني) (وسائل الشيعة 1/458). وقال الامام الصادق ( الاجهار ببسم الله الرحمن الرحيم في الصلاة واجب)(الخصال ج2ص151) وكتب الامام الرضا عليه السلام للمامون (من محض الاسلام الاجهار ببسم الله الرحمن الرحيم في جميع الصلوات)(عيون الاخبار ج2 ص123).

ويؤيد مضمون رواية الامام العسكري (عليه السلام) من خلال الروايات الاخرى الموجودة في الكتب الروائية عندنا حيث روى في مستدرك الوسائل مسندا عن عبد الرحمن بن سمرة قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ( لما خلق الله تعالى إبراهيم الخليل، كشف عن بصره، فرأى نورا إلى جنب العرش، فقال : إلهي ما هذا النور ؟ قال : يا إبراهيم هذا نور محمد صفوتي من خلقي - إلى أن ذكر أنوار الأئمة  عليهم السلام) ثم قال - فقال إبراهيم : اني أرى أنوارا قد احدقوا بهم لا يحصي عددهم الا أنت، فقال : يا إبراهيم هذه أنوار شيعتهم، شيعة علي بن أبي طالب أمير المؤمنين (عليه السلام)، قال إبراهيم : فبما تعرف شيعة علي بن أبي طالب (عليه السلام) ؟ قال : بصلاة احدى وخمسين، والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم، والقنوت قبل الركوع، وتعفير الجبين،والتختم باليمين، فقال إبراهيم : اللهم اجعلني من شيعة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال تبارك وتعالى : قد جعلتك منهم، فلهذا انزل الله تعالى فيه في كتابه (( وَإِنَّ مِن شِيعَتِهِ لَإِبرَاهِيمَ )) )، قال المفضل بن عمر : قد روينا ان إبراهيم لما أحس بالموت، روى هذا الخبر لأصحابه، وسجد فقبض في سجدته ) مستدرك الوسائل ج4 ص399 .
وقال ابن ابي عقيل (تواترت الاخبار عنهم عليهم السلام ان لا تقية في الجهر بالبسملة) (مصباح الظلام للبهبهاني ج7 ص504)
وقد وردت عندنا روايات تشير الى ان الائمة الطاهرين عليهم السلام كانوا يتختمون باليمين وفعلهم حجة لنا وعلينا التاسي بهم عليهم السلام فعن الامام الصادق عليه السلام ان النبي صل الله عليه واله كان يتختم في يمينه (الكافي للكليني 6/469 ).
وروى عن الامام الصادق (عليه السلام) انه قال علامات المؤمن خمس ....ثم ذكر عين ما روى عن الامام العسكري عليه السلام (عوالي الليالي للاحسائي ج4ص37) ووردت رواية عن الامام العسكري عليه السلام وذكر فيها بعض علامة شيعة اهل البيت ومنها تعفير الجبين والجهر بالتسمية وصلاة احدى وخمسين (مستدرك الوسائل ج5 ص129 وجامع احاديث الشيعة ج5 ص453 ) وكذا الامام الصادق(عليه السلام)ارسل رسالة الى زرارة وذكر فيه صلاة احدى وخمسين وسائل الشيعة ج11 ص257 وجامع احاديث الشيعة ج4 ص98 .

واما التعفير بالارض او التراب في السجود فهو ايضا ثابت عند الفريقين وعليك بالرجوع الى موقعنا على النت / الاسئلة والاجوبة/ التربة الحسينية في شتى عناوينه.
واما زيارة الاربعين وفضلها واستحبابها فهو وارد من غير هذه الرواية ايضا وعليك بكتاب كامل الزيارات وموقعنا على النت / الاسئلة والاجوبة / زيارة اربعين الامام الحسين (عليه السلام) في شتى عناوينه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال