الاسئلة و الأجوبة » عالم البرزخ » أطفال المسلمين في عالم البرزخ


علي عبد علي / البحرين
السؤال: أطفال المسلمين في عالم البرزخ
في روايات تقول ان الطفل المتوفى يكون طير في الجنة
ويشفع لوالديه في يوم القيامة
وماذا يكون مصير الاطفال بعد موتهم
فهل في روايات عن اهل البيت عليهم السلام في هذا الموضوع
الجواب:

الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الأمالي للشيخ الصدوق ص 535 في حديث عن معراج النبي قال:
ثم صعد إلى السماء، فلما انتهى إلى باب السماء استفتح جبرئيل (عليه السلام)، فقالوا : من هذا ؟ قال : محمد . قالوا : نعم المجئ جاء فدخل فما مر على ملا من الملائكة إلا سلموا عليه ودعوا له، وشيعه مقربوها، فمر على شيخ قاعد تحت شجرة وحوله أطفال، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من هذا الشيخ يا جبرئيل ؟ قال : هذا أبوك إبراهيم . قال : فما هؤلاء الأطفال حوله ؟ قال : هؤلاء أطفال المؤمنين حوله يغذوهم .

وفي تفسير علي بن إبراهيم : أبي، عن سليمان الديلمي، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن أطفال شيعتنا من المؤمنين تربيهم فاطمة عليهما السلام .

وفي بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 5 ص 293 قال:
 من لا يحضره الفقيه : في الصحيح عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن الله تبارك وتعالى يدفع إلى إبراهيم وسارة أطفال المؤمنين يغذوانهم بشجرة في الجنة لها أخلاف كأخلاف البقر في قصر من الدر، فإذا كان يوم القيامة ألبسوا وأطيبوا واهدوا إلى آبائهم، فهم ملوك في الجنة مع آبائهم، وهو قول الله تعالى : (( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتهُم ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلحَقنَا بِهِم ذُرِّيَّتَهُم )) (الطور:21) .

بيان : يمكن الجمع بين الخبرين بأن بعضهم تربيه فاطمة عليها السلام، وبعضهم إبراهيم وسارة عليهما السلام على اختلاف مراتب آبائهم، أو تدفعه فاطمة عليها السلام إليهما .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال