الاسئلة و الأجوبة » القرآن وعلومه » البسملة جزء من كل سورة عدا براءة


قاسم الخزرجي / العراق
السؤال: البسملة جزء من كل سورة عدا براءة
سؤالي هو . ما هو حكم البسملة في بداية السور هل هي جزء من السور ام لا واذا كانت لا ما سبب وجوب البسملة في الصلاة قبل تلاوة السور مثل التوحيد والقدر وغيرها
الجواب:
الأخ قاسم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في كتاب الصلاة 3/353 للسيد الخوئي في تعليقته على ما ورد في العروة من ان (البسملة جزء من كل سورة فيجب قراءتها عدا سورة براءة) قال :
- هذه من المسائل الخلافية بين الخاصة والعامة، فالمتسالم عليه بين الخاصة أنها جزء من كل سورة، والمشهور بين العامة أنها جزء لخصوص الفاتحة دون ساير السور وعلى هذا جرت المصاحف حتى اليوم فإنهم يذكرون علامة الآية بعد بسملة الفاتحة دون غيرها من بقية السور، وأما البراءة فليست جزءا منها باتفاق الجميع .
والذي يدل على أنها جزء لكل سورة عدة أخبار عمدتها صحيحة معاوية بن عمار قال : قلت لأبي عبد الله (عليه السلام) : إذا قمت للصلاة أقرأ بسم الله الرحمن الرحيم فاتحة الكتاب قال : نعم، قلت : فإذا قرأت فاتحة القرآن أقرأ بسم الله الرحمن الرحيم مع السورة قال : نعم فإن السؤال ليس عن الجواز فإنه مسلم عند الكل، بل من الضروريات، ولا عن الاستحباب لوضوحه أيضا جمعها مرتبتين مع البسملة بينهما .
لا سيما لمثل معاوية بن عمار فإن جواز قراءة القرآن مساوق لرجحانه فلا محالة يكون عن الوجوب وقد أمضاه الإمام (عليه السلام) بقوله : نعم . ومن الواضح أن الوجوب في أمثال المقام يلازم الجزئية لعدم احتمال النفسية . نعم هي معارضة بجملة أخرى بل في بعضها النهي عن قراءتها كصحيحة الحلبيين ولكنها محمولة على التقية كما لا يخفى .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال