الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » حديث النورانية بروايته (عليه السلام)


هادي الفقيه
السؤال: حديث النورانية بروايته (عليه السلام)
عندي سؤالين:
أريد أن أعرف حول حديث النورانية ما جاء فيه وكل شيء حوله.
ومتى نزل على علي عليه السلام.
فأرجو الاجابة.
الجواب:

الأخ هادي الفقيه المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هو حديث طويل ذكر فيه أمير المؤمنين (عليه السلام) كلاماً شريفاً حول النورانية وكيف أن الله تعالى قد خلقه (عليه السلام) وخلق رسول الله (صلى الله عليه وآله) من نور واحد .
روى المجلسي عن محمّد بن صدقة في حديث سلمان وأبي ذر أنهما سألا أمير المؤمنين (عليه السلام) عن النورانية فقال: ((... يا سلمان ويا جندب, قالا : لبيك يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك . قال : كنت أنا ومحمد نوراً واحداً من نور الله عزّ وجل, فأمر الله تبارك وتعالى ذلك النور أن يشقّ, فقال للنصف الآخر: كن محمداً . وقال للنصف : كن علياً . فمنهما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (علي مني وأنا من علي, ولا يؤدي عني إلاّ علي) وقد وجّه أبا بكر ببراءة إلى مكة فنزل جبرئيل (عليه السلام) فقال : يا محمّد قال : لبيك, قال : إن الله يأمرك أن تؤدي أنت أو رجل عنك, فوجهني في استرداد أبي بكر فرددته فوجد في نفسه وقال : يا رسول الله (صلى الله عليه وآله), أنزل فيّ القرآن ؟ قال : لا ولكن لا يؤدي إلاّ أنا وعلي . يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أخا رسول الله, قال (عليه السلام) : من لا يصلح يحمل صحيفة يؤديها عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كيف يصلح للإمامة ؟ يا سلمان ويا جندب, فأنا ورسول الله (صلى الله عليه وآله) كنّا نوراً واحداً صار رسول الله محمّد المصطفى, وصرت أنا وصيه المرتضى, وصار محمّد الناطق, وصرت أنا الصامت, وإنه لابد في كل عصر من الإعصار أن يكون فيه ناطق وصامت, يا سلمان صار محمّد المنذر وصرت أنا الهادي وذلك قوله عزّ وجل ((إنما أنت منذرٌ ولكل قوم هاد)) فرسول الله (صلى الله عليه وآله) المنذر وأنا الهادي)). (البحار 26/5).

وأعلم أيها الأخ أن الشيعة لم يتفردوا في هذه المرويات بل روى ذلك جمع من علماء أهل السنة منهم:
1- الحافظ الكنجي الشافعي في (كفاية الطالب ص 260) في حديث طويل عن جابر بن عبد الله قال : سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن ميلاد علي بن أبي طالب فقال : (لقد سألتني عن خير مولود ولد في شبه المسيح (عليه السلام), إن الله تبارك وتعالى خلق علياً من نوري وخلقني من نوره وكلانا من نور واحد).
2- الخوارزمي الشافعي في (مناقب علي بن أبي طالب, ص 87 ).
3- العلامة سبط بن الجوزي في (تذكرة الخواص ص 52 ).
4- ابن أبي الحديد في (شرح النهج, 2/450) .
5- العلامة محي الدين الطبري في (الرياض النضرة 2/164) .
6- الذهبي في (ميزان الاعتدال 2/235) .
7- ابن حجر العسقلاني في (لسان الميزان) .
8- القندوزي الشافعي في ينابيع المودة ص 83 طبع اسلامبول (الطبعة القديمة) .
هذه بعض مصادر علماء السنة نقلناها لك وعليك متابعة الباقي فضلاً عن مصادرنا الشيعية.
ودمتم في رعاية الله


ابوجعفر / الاردن
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم
كيف نثبت الى أهل السنة بأن الرسول(صلى الله عليه وآله وسلم) والامام علي(عليه السلام) مخلوقين من نور واحد من كتب السنة.
وشكرا
الجواب:

الأخ أبا جعفر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ننقل لك بعض الروايت التي ذكرت في شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي ج4- ص 91
- ما رواه جماعة من أعلام القوم منهم الفقيه أبو الحسن علي بن محمد الشافعي المعروف بابن المغازلي الواسطي المتوفى سنة 483 في كتابه " الجمع بين الصحيحين على ما في غاية المرام " ص 66 ط طهران. قال أخبرنا أبو غالب محمد بن أحمد بن سهل النحوي قال أخبرنا أبو الحسن علي بن منصور الحلبي الأخباري قال حدثنا علي بن محمد العدوي الشمشاطي قال حدثنا الحسن بن علي بن زكريا قال حدثنا أحمد بن المقدام العجلي قال حدثنا الفضيل ابن عياض عن ثوير بن يزيد عن خالد بن معدان عن زادان عن سلمان قال سمعت حبيبي محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول كنت أنا وعلي نورا بين يدي الله عز وجل يسبح الله عز وجل ذلك النور ويقدسه قبل أن يخلق الله آدم بألف عام فلما خلق الله آدم ركب ذلك النور في صلبه فلم نزل في شئ واحد حتى افترقنا في صلب عبد المطلب ففي النبوة وفي علي الخلافة. ومنهم الحافظ أبو شجاع شيرويه بن شهرداد الديلمي الهمداني المتوفى سنة 509 في كتابه " الفردوس " في باب الخاء المخطوط قال بإسناده عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خلقت أنا وعلي من نور واحد قبل أن يخلق آدم بأربعة عشر ألف عام فلما خلق الله تعالى آدم ركب ذلك النور في صلبه فلم نزل في شئ واحد حتى افترقنا في صلب عبد المطلب ففي النبوة وفي علي الخلافة. ومنهم الفقيه أبو الحسن علي بن محمد الشافعي المعروف بابن المغازلي الواسطي المتوفى 483 في " المناقب " مخطوط. أخبرنا أبو غالب محمد بن أحمد بن سهل النحوي قال: حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن مهدي القسطي الواسطي إملاء قال: حدثنا أحمد بن علي القواريري الواسطي قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن ثابت قال: حدثنا محمد بن مصطفى قال: حدثنا ابن الوليد عن سويد بن عبد العزيز عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: إن الله عز وجل أنزل قطعة من نور فأسكنها في صلب آدم فساقها حتى قسمها جزئين فجعل جزءا في صلب عبد الله وجزءا في صلب أبي طالب فأخرجني نبيا وأخرج عليا وصيا.

وفي شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي ج 5 - ص 3 – 4 قال:
ما رواه القوم. منهم العلامة الشيخ إبراهيم بن محمد بن أبي بكر بن حمويه الحمويني المتوفى سنة 722 في كتابه " فرائد السمطين " (مخطوط) قال: أخبرني السيد النسابة عبد الحميد بن فخار الموسوي رحمه الله كتابة أخبرنا النقيب أبو طالب عبد الرحمان بن عبد السميع الواسطي إجازة أنا شاذان بن جبريل بن إسماعيل القمي بقرائتي عليه أنا أبو عبد الله محمد بن عبد العزيز القمي أنا الإمام حاكم الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن علي بن أحمد بن محمد بن إبراهيم النظري قال أخبرنا أبو علي الحسن بن أحمد بن الحسن الحدادي قال أخبرنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد الحافظ قال حدثنا أحمد بن يوسف بن خلاد النصيبي ببغداد قال حدثنا الحرث بن أبي أسامة التميمي قال حدثنا داود بن محبر بن محذم قال حدثنا قيس بن الربيع عن عبادة بن كثير عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي " ابن عباس خ ل) رضي الله تعالى قال سمعت رسول الله يقول خلقت أنا وعلي بن أبي طالب من نور عن يمين العرش نسبح الله ونقدسه من قبل أن يخلق الله تعالى آدم بأربعة عشر ألف سنة فلما خلق الله آدم نقلنا إلى أصلاب الرجال وأرحام النساء الطاهرات ثم نقلنا إلى صلب عبد المطلب وقسمنا نصفين فجعل النصف في صلب أبي عبد الله وجعل النصف في صلب عمي أبي طالب فخلقت من ذلك النصف وخلق علي من النصف واشتق الله تعالى لنا من أسمائه فالله عز وجل محمود وأنا محمد والله الأعلى وأخي علي والله فاطر وابنتي فاطمة والله محسن وابناي الحسن والحسين وكان اسمي في الرسالة والنبوة وكان اسمه في الشجاعة والخلافة وأنا رسول الله وعلي ولي الله " سيف الله ح ل ".

وفي شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي ج 5 - ص 242 قال:
رواه جماعة من أعلام القوم منهم الحافظ أحمد بن حنبل الشيباني المتوفى سنة 241 في " فضائل الصحابة " (ص 205 مخطوط) قال: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثنا الحسن، قال: حدثنا أحمد ابن المقدام العجلي، قال: حدثنا الفضيل بن عايض، قال: حدثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن زاذان عن سلمان قال: سمعت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: كنت أنا وعلي نورا بين يدي الله عز وجل قبل أن يخلق الله آدم بأربعة عشر ألف عام، فلما خلق الله آدم قسم ذلك النور جزئين، فجزء أنا وجزء علي.

وفي شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي - ج 5 - ص 247 قال:
رواه جماعة من أعلام القوم منهم العلامة سبط بن الجوزي المتوفى 654 في " تذكرة الخواص " (ص 52 ط الغري) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: خلقت أنا وعلي من نور وكنا عن يمين العرش قبل أن يخلق الله آدم بألفي عام، فجعلنا نتقلب في أصلاب الرجال إلى عبد المطلب. ومنهم العلامة المولى حسن بن المولوي أمان الله الدهلوي المتوفى بعد سنة 1300 في " تجهيز الجيش " (ص 107 مخطوط) قال: نقل عن الدامغاني في " الأربعين " أن النبي صلى الله عليه وآله قال: خلقت أنا وعلي من نور واحد قبل أن يخلق الله آدم بألفي عام.

وفي شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي ج 5 - ص 252 قال:
رواه جماعة من أعلام القوم: منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزي المتوفى سنة 1293 في " ينابيع المودة " (ص 256 ط إسلامبول) قال: عثمان رفعه: خلقت أنا وعلي من نور واحد قبل أن يخلق الله آدم بأربعة آلاف عام فلما خلق الله آدم ركب ذلك النور في صلبه فلم يزل شئ واحد حتى افترقنا في صلب عبد المطلب ففي النبوة وفي علي الوصية. ومنهم العلامة المعاصر السيد أبو محمد الحسيني المولوي المتوفى في أوائل القرن الرابع عشر في " انتهاء الأفهام " (ص 224 ط لكهنو) روى الحديث نقلا عن " مودة القربى " بعين ما تقدم عن " ينابيع المودة ".

وفي شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي - ج 5 - ص 253 قال:
الحديث الثالث رواه القوم: منهم العلامة المولوي السيد أبو محمد الحسيني المتوفى في أوائل القرن الرابع عشر في " انتهاء الأفهام " (ص 225 ط لكهنو) قال: نقلا عن مودة القربى عن علي عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يا علي خلقني الله وخلقك من نوره فلما خلق آدم عليه السلام أودعك ذلك النور في صلبه فلم نزل أنا وأنت شيئا واحدا ثم افترقنا في صلب عبد المطلب ففي النبوة والرسالة وفيك الوصية والإمامة. القسم السابع رواه القوم منهم العلامة الشيخ عبد الله الحنفي الشهير بالإخوانيات المتوفى سنة 800 في " الرقائق " (ص 300 مخطوط) قال: وعن أبي هريرة قال: كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وآله إذ أقبل علي رضي الله عنه فقال رسول الله: مرحبا بأخي وابن عمي خلقت أنا وهو من نور واحد. الحديث الثاني رواه القوم منهم العلامة الشيخ إبراهيم بن محمد بن أبي بكر بن حمويه الحمويني المتوفى سنة 722 في كتابه " فرائد السمطين " (المخطوط) قال: أنبأني أبو اليمين عبد الصمد بن عبد الوهاب بن عساكر الدمشقي بمكة شرفها الله قال: أنبأنا المؤيد بن محمد بن علي الطوسي كتابة، أنبأنا عبد الجبار بن محمد الحوارى البيهقي، أنبأنا الإمام أبو الحسن علي بن أحمد الواحدي قال: أنبأنا أبو محمد عبد الله بن يوسف، أنبأنا محمد بن حامد بن الحرث التميمي، حدثنا الحسن بن عرفة، حدثنا علي بن قدامة عن ميسرة بن عبد الله عن عبد الكريم الجزري عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول لعلي عليه السلام: خلقت أنا وأنت من نور الله تعالى.

وفي شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي - ج 5 - ص 255 قال:
الحديث الرابع رواه القوم منهم العلامة أبو محمد بن يوسف بن محمد القرشي الگنجي المتوفى سنة 658 في كتابه " كفاية الطالب " قال: أخبرنا علي بن أبي عبد الله المعروف بابن المقبر البغدادي بدمشق عن أبي الفضل محمد الحافظ، أخبرنا أبو نصر بن علي، حدثنا أبو الحسن علي بن محمد المؤدب، حدثنا أبو الحسن الفارسي. حدثنا أحمد بن سلمة النمري، حدثنا أبو الفرج غلام فرج الواسطي، حدثنا الحسن بن علي عن، مالك عن أبي سلمة عن أبي سعيد في حديث: خلقت أنا وعلي بن أبي طالب من نور واحد، فساق الحديث إلى أن قال: فضل علي على سائر الناس كفضل جبرئيل على سائر الملائكة، قلت: هذا حديث حسن عال.
دمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال