الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » مباني الشيعة في التصحيح وهل يروي الشيعة عن الزهراء (عليها السلام)


صادق / العراق
السؤال: مباني الشيعة في التصحيح وهل يروي الشيعة عن الزهراء (عليها السلام)
طلب مني احد الاخوة السنه
حديث لسيدة فاطمة الزهراء على شرط علم الحديث عند الشيعة
يعني يريد حديث لسيدة الزهراء على شرط علم الحديث الشيعي وصحيح
الجواب:

الأخ صادق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توجد عند الشيعة مدرستان في تصحيح الحديث او الروايات وهما التوثيق والوثوق ومدرسة المتقدمين هي الوثوق اما المتاخرون فقد التزموا بمبنى التوثيق منذ زمن العلامة الحلي والى يومنا هذا وهذا الكلام يخص الاصوليين فقط اما الاخباريون فهم يميلون عموما ( متقدمين ومتاخرين) إلى مدرسة الوثوق ولذلك فهم يلتزمون تصحيح الكتب الاربعة وغيرها من الكتب المعتبرة . وعلى اشد المباني وهو التوثيق ( أي ما ينقله الثقة العدل الضابط عن مثله إلى المعصوم) نقول سواء نقلنا الرواية عن النبي (صلى الله عليه وآله) او عن الامام الحسن العسكري(عليه السلام) عن النبي (صلى الله عليه وآله) او الباقر (عليه السلام) او الصادق(عليه السلام) او الزهراء(عليهما السلام) فهو سواء عندنا ولا يتحسسون كما عند مخاليفيهم من النقل عن الزهراء (عليها السلام) او امير المؤمنين او الحسين الشهيد او سائر الائمة (عليهم السلام) لانهم عندنا منبع واحد ومصدر فارد للعلم والدين.

واما الرواية عن الزهراء (عليها السلام) فلنا الشرف كل الشرف ان ناخذ عنها وننقل علمها واحاديثها ولكنها صلوات الله عليها قد استشهدت بايدي الغادرين الظالمين القتلة المجرمين بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله) بايام او اشهر على اكبر التقادير فمتى تكلمت ومتى علمت ومتى نشرت تراث ال محمد ؟!
فالشيعة يتشرفون ويروون بالتواتر منذ استشهادها والى يومنا هذا خطبتيها الصغرى والكبرى في وجوه الظالمين الغاصبين وبعض وصايا رسول الله (صلى الله عليه وآله) لها وبعض علمه الذي لم تستطع تبليغه للامة لعله لقصر عمرها الشريف ولكن الائمة (عليهم السلام) ادوه لشيعتهم واحدا بعد واحد فكلهم فاطمة وكلهم محمد وكلهم علي والحمد لله رب العالمين وصل الله على خير خلقه محمد واله اجمعين.
للمزيد ارجع الى الموقع / الاسئلة والاجوبة / فاطمة الزهراء (عليها السلام) / روايتها عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسبب عدم ذكرها في الكافي .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال