الاسئلة و الأجوبة » البناء علی القبور » روايات الحث على تعهد قبور الأئمة والأنبياء(عليهم السلام)


مرتضى / بلجيكا
السؤال: روايات الحث على تعهد قبور الأئمة والأنبياء(عليهم السلام)
سلام عليكم
هل تزودونني بروايات صحيحة السند و المتن من طرقنا الشيعة في الحث على عمارة قبور أئمة الأطهار عليهم السلام . فقد رأيت رواية في هذا الشأن و أحببت أن يكون هنالك أكثر من رواية و مصدر في هذا الشأن ليعزز الاحتجاج بتلكم الروايات الواردة .
من حديث الامام علي عليه السلام : رواه الشيخ الطوسي عن محمد بن أحمد عن محمد بن علي بن الفضل، قال: أخبرني الحسين بن محمد الفرزدق، قال: حدَّثنا علي بن موسى بن الاَحول، قال: حدَّثنا محمد بن أبي السري إملاءً، قال: حدَّثني عبدالله بن محمد البلوي، قال: حدَّثني عمارة بن زيد، عن أبي عامر الساجي واعظ أهل الحجاز، قال: أتيت أبا عبدالله جعفر بن محمد عليه السلام فقلت له: يا ابن رسول الله ما لمن زار قبر أمير المؤمنين وعمَّر تربته؟
قال: «يا أبا عامر، حدّثني أبي عن أبيه عن جدّه الحسين بن علي عليه السلام :انّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال له: والله لتقتلنّ بأرض العراق وتدفن بها، فقلت: يا رسول الله، ما لمن زار قبورنا وعمرها وتعاهدها؟ فقال لي: يا أبا الحسن، إنّ الله جعل قبرك وقبر وفلدفك بقاعاً من بقاع الجنّة، وعرصة من عرصاتها، وانّ الله جعل قلوب نجباء من خلقه وصفوته من عباده تحنّ إليكم، وتحتمل المذلّة والاَذى فيكم، فيعمرون قبوركم ويكثرون زيارتها تقرّباً منهم إلى الله، [و] مودّةً منهم لرسوله، أولئك ـ يا علي ـ المخصوصون بشفاعتي، والواردون حوضي،وهم زواري غداً في الجنّة...» الحديث . ( تهذيب الاَحكام 6 : 14|9. )
ولعل في هذا الاسناد ضعف من جهة البلوي وعمارة بن زيد، فأرجوا أن تبينوا الامر من مصادرنا الشيعية بأكمل و أتقن وجه, جزاكم الله خيرا.
الجواب:
الاخ مرتضى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- أن هذه الرواية التي ذكرت لها متابع , ففي (مستدرك الوسائل) عن (فرحة الغري) بهذا السند: عن نصير الدين الطوسي عن والده عن القطب الراوندي عن ذي الفقار بن معبد عن شيخ الطائفة عن المفيد عن محمد بن أحمد بن داود عن إسحاق بن محمد عن أحمد بن زكريا بن طهمان عن الحسن بن عبد الله بن المغيرة عن علي بن حسان عن عمه عبد الرحمن عن ابي عبد الله (عليه السلام)، مثله.
وبالإسناد عن محمد بن أحمد بن داود عن محمد بن علي بن الفضل عن أبي أحمد إسحاق بن محمد المقري المنصوري مولى المنصور عن أحمد بن زكريا بن طهمان، مثله.
2- وفي (الوسائل): قال: وروى المشهدي عن الحسن بن محمد عن بعضهم عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن عيسى عن هشام بن سالم عن صفوان الجمال قال: لما وافيت مع جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) الكوفة: إلى أن قال: وذكر الزيارة إلى أن قال: وأعطاني دراهم واصلحت القبر. (الوسائل 14: 392) .
3- وفي (مستدرك الوسائل) عن (كامل الزيارة) : عن عبد الله بن الفضل بن محمد بن هلال عن سعيد بن محمد عن محمد بن سلام الكوفي عن أحمد بن محمد الواسطي عن عيسى بن أبي شيبة القاضي عن نوح بن دراج عن قدامة بن زائدة عن أبيه عن علي بن الحسين (عليه السلام) عن عمته زينب عن أم أيمن عن رسول الله (ص) ـ في حديث طويل ـ وفيه: أنه ذكر له جبرئيل (عليه السلام) قصة شهادة أبي عبد الله (عليه السلام) ـ إلى أن قال ـ: ثم يبعث الله قوماً من أمتك لا يعرفهم الكفار ولم يشركوا في تلك الدماء بقول ولا فعل ولا نية، فيوارون أجسامهم ويقيمون رسماً لقبر سيد الشهداء بتلك البطحاء يكون علماً لأهل الحق وسبباً للمؤمنين إلى الفوز. (مستدرك الوسائل 10 : 216).
4- قال النراقي في (مستند الشيعة 3: 281): وتدل على فضل البناء عليها الروايات المتكثرة المصرحة بالأمر بالوقوف على باب الروضة أو القبة أو الناحية المقدسة والاستئذان وتقبيل العتبة والدعاء عند ترائي القبة الشريفة ونحو ذلك مما وردت فيه الأخبار الغير العديدة المؤذنة برضاهم بل ميلهم إلى هذه الابنية الشريفة والآمرة بآداب متوقفة على وجود الباب والقبة والعتبة الموقوفة على البناء.
5- قال شيخ الفقهاء محمد حسن النجفي في (جواهر الكلام 4 : 589): وحاصل الكلام: أن استحباب ذلك فيها (أي البناء) كاستحباب المقام عندها وزيارتها وتعاهدها كاد يكون من ضروريات المذهب ان لم يكن الدين فلا حاجة للاستدلال على ذلك، انتهى.
ونحن بالتبع لا نطيل في سرد الروايات والاستدلال لوضوح ذلك من مذهبنا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال