الاسئلة و الأجوبة » زيارة القبور وزيارات الأئمة (عليهم السلام) » معنى (يا فاطمة اشفعي لنا في الجنة)


اياد الشمري / العراق
السؤال: معنى (يا فاطمة اشفعي لنا في الجنة)
لا أعلم لماذا هذا السكوت عن ما جاء من تحريف بالكتب المهمة للشيعة ولما لا يتم متابعة تنقيحها وطباعتها ورفع اللبس عن بعضها ؟
وفي هذا السياق قبل عدة سنوات كانت لي زيارة الى مدينة قم الايرانية والى مرقد فاطمة المعصومة سلام الله عليها .. وقد وجدت لافتة نيون كبيرة مضاءة بالمصابيح ومكتوبة باللغة العربية (( يا فاطمة اشفعي لنا في الجنة )) وفي اماكن كثيرة من المرقد .. وعندما اردت الاستعلام والاستفسار عن هذا الدعاء وكيف يكون للشفاعة في الجنة لم اجد الا التسويف والجدال والتشدد على ان هذا الدعاء جاء بالاصل ولا يمكن تغييره ولم يجبني احد من رجال الدين الابعد دخولي الى الحوزة واستفساري عن عبارة في الجنة ... وجاءت الاجابة من احد اساتذة الحوزة انكم العرب تفقهون باللغة افضل من الكثير من العجم فاجبته اني لست ضليعا في اللغة ولكن حرف الجر (في) قد جر معه الاسم (الجنة) فدخلنا الجنة فما بالنا في الشفاعة فتبسم ووعدني بنقلها الى مراجعه للتداول ... والحق في زيارتي الاخيرة بداية العام الفائت لم اجد العبارة .. اقصد في طرحي للامر ان ليس كل ما يكتب او نتناقله بكتبنا هو منزه عن النقد والتنقيح ..
الجواب:
الأخ اياد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يوجد خطأ في العباره وهي صحيحه بتقدير المحذوف بعد حرف الجر والاصل فيها (اشفعي لنا في دخول الجنه) فعن الامام الصادق (عليه السلم) : الا ان حرمي وحرم ولدي بعدي بقم، الا ان قم الكوفه الصغيره, إلا أن للجنه ثمانية ابواب ثلاثه منها الى قم تقبض فيها امراة من ولدي واسمها فاطمه بنت موسى تدخل بشفاعتها شيعتنا الجنه باجمعهم (بحار الانوار جزء 60 / 228) حيث وظهر جليا من الحديث ان شفاعتها لزائريها تكون في دخول الجنه، ولا اشكال في دخول حرف الجر (في) على دخول ....
ولو انكرت هذا الوجه فاعلم ان حرف الجر (في) يمكن ان يحل محل الباء فتقول: اذنت له بالدخول، او اذنت له في الدخول) والمعنى واحد.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال