الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » الاستدلال بالعقل على المادة لا اشكال فيه


يحيى / لبنان
السؤال: الاستدلال بالعقل على المادة لا اشكال فيه
يشكل الملحدون علينا بما يلي:
أن من الخطأ إقحام العقل والمنطق والفلسفة في إثبات أمور ميتافيزيقية غيبية مثل الله والملائكة ويوم القيامة والرسل الخ.. والإستدلال عليهم بأمور مادية سيؤدي الى نتيجة مبنية على الخرافة فما الرد عليهم؟
الجواب:

الأخ يحيى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذا السؤال نقطتان:
النقطة الاولى: القول بان اقحام العقل والفلسفة في اثبات الامور الميتافيزيقيا خطأ ليس بصحيح ذلك ان جملة من القضايا العقلية تعم عالم المادة وما ورائها كاصل العلة واستحالة اجتماع النقيضين والضدين ولم ينكرها احد حتى الذين انكروا قدرة البشر على الوصول الى الماورائيات فانهم انما انكروها بالسعة التي يقول بها الفيلسوف لا مطلقا ومن ثم يمكن بمثل هذه القضايا اثبات مهم المسائل الميتافيزيقية كاثبات الله وجملة مهمة من صفاته واسماءه وافعاله .

النقطة الثانية: القول بان الاستدلال بالامور المادية يؤدي الى الخرافة ايضا ليس بصحيح ذلك ان البحث في المادة ومن خلال المنهج التجريبي يعطينا صغريات لتلك القضايا التي ذكرناها في النقطة الاولى فمثلا نظم واتقان جسم الانسان او نظام الكون وما فيه من قوانين تمثل صغريات لقانون العلية فان اصل وجود الانسان والكون وكذلك نظمهما واتقان صنعهما يدلان على وجود خالق ومنظم حكيم وهذا كما رأينا نتج من صغرى مادية تجريبية وكبرى عقلية وهي اصل العلية .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال