الاسئلة و الأجوبة » الإسلام والمسلمون » عقوبة الزاني


سامر احمد نعمه / العراق
السؤال: عقوبة الزاني
سؤال من شخص ملحد
لماذا شرع الله احكام قاسيه مثل الرجم والجلد اذا كان هو رحيماً؟ وهل عقوبة الزاني والزانية تستحق ان يرجم لأجلها الانسان؟ اين الرحمة في ذلك؟
يقول اذا كان ربكم حسب ما تقولون رحيماً فأنا هذه قناعتي وهو اعطاني عقل حسب ما تقولون وانا وصلت الى هذه النتيجة ...
الجواب:
الأخ سامر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحكم لا ينظر فيها الى طرف ويترك الطرف الاخر بل لابد من رعاية العدالة المتمثلة بإنصاف المظلوم من الظالم فالذي يعتدي على اعراض الناس بالانتهاك وارتكاب الفاحشة لابد من ان تجعل له عقوبة تردعه عن هذا الفعل المشين والجلد عقوبة بسيطة الهدف منها اشهار الزاني لئلا تقع في مصائده امرأة اخرى والعقوبات الدنيوية اليوم تفوق هذه العقوبة فربما يسجن المعتدي على المرأة بالزنا سنوات عديدة ولو خير بين الجلد والسجن لسنوات عديدة لاختار الزاني الجلد ورأه عقوبة بسيطة بالنسبة الى معاناة ومتاعب السجن لفترة طويلة واما الرجم فهو عقوبة الزاني المحصن فهذه العقوبة لا تختلف عن عقوبة الاعدام فالذي يعتدي على اعراض الناس وعنده ما يسد حاجته الغريزية انما يفعل ذلك لاعوجاج في نفسيته وانحراف كبير لا يستحق معه الحياة وانما تطبق هذه العقوبة على الزاني الذي يفعل ذلك علانية امام الناس بحيث يكون هناك شهود اربعة يرون فعل الزنا بأعينهم وهذا لا يحصل الا اذا فعل ذلك الفعل جهارا فمثل هذا الشخص الذي يعتدي على حرمة الناس وعلى حرمة المجتمع بالإشهار لا يستحق الحياة وانما جعلت العقوبة قاسية لئلا يتجرأ على هذا الفعل غيره وبذلك تأمن ملايين النساء على انفسهن ولا يتجاوز عليهن من قبل الرجال وفي ذلك فائدة عظيمة تفوق تعرض شخص للالآم عند الموت بقتله بتلك الطريقة القاسية وعلى مر التاريخ لم يطبق هذا الحكم الا مرات قليلة واعطى فائدة كبيرة في الدول التي طبقته بالردع عن الزنا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال