الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » اختباره اصحابه لقتال القوم


ريان / لبنان
السؤال: اختباره اصحابه لقتال القوم
كيف نقول بأن الامام علي لم يقاتل لاسترداد الخلافة لقلة الناصر ومن ناحية اخرى نراه لم يقبل نصرة أبي سفيان الذي قال له لأملأنها خيلاً ورجالاً و ان كان الجواب بأن ابا سفيان منافق وله غاية فلماذا لم يتعامل معه الامام هنا بظاهر اسلامه كما عامل الرسول بعض الصحابة؟
الجواب:
الأخ ريان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد اختبر الامام اصحابه الذين استجابوا الى نصرته بالطلب منهم ان يأتوه صباحا محلقين رؤوسهم معهم السلاح ليبايعوه على الموت فما وفى له غير اربعة, ففي كتاب سليم ص146 قال :
أمير المؤمنين (عليه السلام) يقيم الحجة على الأجيال
قال سلمان : فلما أن كان الليل حمل علي (عليه السلام) فاطمة (عليها السلام) على حمار وأخذ بيدي ابنيه الحسن والحسين (عليهما السلام)، فلم يدع أحدا من أهل بدر من المهاجرين ولا من الأنصار إلا أتاه في منزله فذكرهم حقه ودعاهم إلى نصرته، فما استجاب له منهم إلا أربعة وأربعون رجلاً. فأمرهم أن يصبحوا بكرة محلقين رؤوسهم معهم سلاحهم ليبايعوا على الموت. فأصبحوا فلم يواف منهم أحد إلا أربعة. فقلت لسلمان : من الأربعة؟ فقال : أنا وأبو ذر والمقداد والزبير بن العوام.
ثم أتاهم علي (عليه السلام) من الليلة المقبلة فناشدهم ، فقالوا : (نصبحك بكرة) فما منهم أحد أتاه غيرنا. ثم أتاهم الليلة الثالثة فما أتاه غيرنا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال