الاسئلة و الأجوبة » علامات الظهور » الماسونية والدجال


وسام الساعدي / العراق
السؤال: الماسونية والدجال
هل الحركة الماسونية لها علاقة بالأعور الدجال أو هي متمثلة به? وذلك من خلال شعارهم المتمثل بالعين الواحدة.
الجواب:

الأخ وسام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هناك اوجه تشابه بين ما ورد في الاعور الدجال من روايات وبين الحركة العالمية المسماة بالماسونية منها :
أولاً: اشارت الروايات الى يهودية الاعور الدجال وكذلك الحال في الماسونية فانها حركة يهودية ومن النصوص التي تشير الى يهودية الدجال ما ورد في المحاسن 1/90 :
عنه, عن محمد بن علي, عن الفضل بن صالح الأسدي, عن محمد بن مروان, عن أبي عبد الله عليه السلام, قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من أبغضنا أهل البيت بعثه الله يهوديا, قيل : يا رسول الله وان شهد الشهادتين ؟ - قال : نعم, إنما احتجب بهاتين الكلمتين عن سفك دمه, أو يؤدي الجزية وهو صاغر, ثم قال : من أبغضنا أهل البيت بعثه الله يهوديا, قيل : وكيف يا رسول الله ؟ - قال : ان أدرك الدجال آمن به

وفي كمال الدين للصدوق ص526
من قرية تعرف باليهودية

وفي الملاحم والفتن للسيد ابن طاووس ص 172 قال:
حدثنا نعيم, حدثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي عن أبي أمامة الباهلي, قال : ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم, الدجال, فقالت له أم شريك : فأين المسلمون يومئذ يا رسول الله ؟ قال : (ببيت المقدس يخرج حتى يحاصرهم وإمام المسلمين يومئذ رجل صالح, فيقال : صل الصبح, فإذا كبر ودخل فيها نزل عيسى بن مريم, فإذا رآه ذلك الرجل عرفه, فرجع يمشي القهقري, فيتقدم, فيضع عيسى يده بين كتفيه ثم يقول : صل فإنما أقيمت لك, فيصلي عيسى وراءه, ثم يقول : افتحوا الباب, فيفتحون الباب, ومع الدجال يومئذ سبعون ألف يهودي, كلهم ذو ساج وسيف محلى, فإذا نظر إلى عيسى ذاب كما يذوب الرصاص وكما يذوب الملح في الماء ثم يخرج هاربا, فيقول عيسى : إن لي فيك ضربة لن تفوتني بها, فيدركه فيقتله, فلا يبقى شئ مما خلق الله يتوارى به يهودي إلا أنطقه الله عز وجل, لا حجر ولا شجر ولا دابة إلا قال : يا عبد الله المسلم هذا يهودي فاقتله,

ثانياً: ان اريد بالعين الممسوحة والعين البارزة رموزاً فيمكن انطباق ذلك على الماسونية باعتبار ان لها نظرتين نظرة تبرزها على انها تدعو للعدالة والاخاء والحرية بينما لديها نظرة اخرى سرية وهي السيطرة على مقدرات العالم باجمعه .

ثالثاً: قد ورد في الروايات ان الاعور الدجال انه يجيء معه بمثال الجنة والنار فالتي يقول انها الجنة هي النار وهذا ما تدعو له الماسونية فانها تدعوا الى التحلل بعنوان الحرية وتعتبره هي الجنة التي لابد ان يتمتع كل واحد منها لكن حقيقة هذه الحرية هي الانسياق مع الشهوات والنزوات المحرمة وحقيقة هذه الامور هي النار.

رابعاً: الدجال يدعي الربوبية وكذلك الماسونية تدعو الى التحلل من جميع الاديان سوى ما تدعو له الماسونية.

خامساً: اكثر اتباع الدجال اولاد الزنا وكذلك اتباع الماسونية كل منبوذ غير معروف الاصل.

سادساً: قد ورد ان الدجال ياتي الناس بالثريد وقد هلكوا جوعا ... ومن الواضح ان مقدرات الاقتصاد العالمي اليوم بيد الماسونية العالمية ويسعهم التلاعب في قوت الامم بشتى الاساليب لتمرير اهدافهم التسلطية .

سابعاً: يقتل الدجال في قرية يقال لها (لد) قال الفيروز ابادي انها قرية بفلسطين وثقل الماسونية اليوم في الاراضي المحتلة من فلسطين .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال