الاسئلة و الأجوبة » الإلهيات(العدل الإلهي) » تحقق عدالة الله في المسلم وغيره


زكريا طه / العراق
السؤال: تحقق عدالة الله في المسلم وغيره
كيف يكون العدل الإلهي في شخصين احدهما ولد مسلماً والآخر ولد هندوسياً او بوذياً او أيّ ديانة آخرى مع العرض لا يوجد دعاة للإسلام بصورة كبيرة وما يتعرض له الإسلام من هجمة شرسة اعلامياً.
الجواب:
الأخ زكريا المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ان الله تعالى يعرف كيف يطبق أحكامه على عباده فهو الخالق والعارف بما يصدر منهم وما يطبق بحقهم من احكام وفق عدالته ولطفه.
2- ان المدار في مؤاخذة العبد في ايمانه وكفره هو قيام الحجة وتمامية الدليل .
3- صحيح كون الانسان مولوداً في ملة الاسلام يكون ميسر الطريق للإيمان بسبب توفر عوامله ووضوح سبيله لكن هذا لا يعني ان الهندوسي فاقد لعوامل المعرفة وسبل الوصول للتوحيد وذلك لان الله تعالى زود الانسان بدعامتين هامتين في الوصول اليه حتى مع فقد النبي او البيئة الراشدة اليه تعالى والدعامتان هما العقل والفطرة وتزويد الانسان بهما كافي في بلوغ الحق ومعرفة الحقيقة .
4- من المؤكد ان الذي يولد في بيئة اسلامية اكثر مسؤولية من الذي لا يولد بمثلها وعليه فأسباب المؤاخذة تتباين بين الاثنين وفق ذلك وانسجاما مع عدالة الله تعالى .
5- ونلفت النظر هنا ان بعض من ولد على الاسلام فطرة وفي بيئة اسلامية محضة ومن اسرة ملتزمة بتعاليم الدين لكنه ضل ضلالا بعيدا والعكس نجده فيمن كان في بيئة كافرة وولد كافرا وعاش في كنف اسرة كافرة ماجنة لكنه كان في ذروة الالتزام وفهم دوره والعناية برابطته مع الخالق .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال