الاسئلة و الأجوبة » المسح علی الرجلين » علاقة آية الوضوء بآية التيمم


فاطمة فاطر / إيران
السؤال: علاقة آية الوضوء بآية التيمم
بعض أهل السنه يقولون : لو سلمنا بان كلمه (( ارجلكم )) في الاية 6 سوره المائدة عطف على المعنى لا على اللفظ، فلماذا كلمة (( ايديكم )) في عباره (( فامسحوا بو جوهكم وايديكم )) في نفس الاية عطف على اللفظ لا علي المعنى.
أي لماذا لم نقرأ كلمة (( ايديكم )) بالنصب بل نقراها بالجر؟
فما جوابنا عن هذا السؤال؟
الجواب:
الاخت فاطمة فاطر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحب أن ننبه على أمور قد تساعد على الاجابة والتوضيح:
1- قد وردت آية التيمم بالجر فقط، فلا كلام فيها ولا خلاف، وهي جملة واحدة فلا تشبه آية الوضوء حتى تقاس عليها فيكون القياس هنا فاسداً لاختلاف المقيس على المقيس عليه.
2- إن آية الوضوء قد وردت فيها قراءتان يدعي إخواننا أنفسهم بأنها متواترة وهما بالنصب والجر، ووردت قراءة ثالثة للحسن بالرفع يعتبرونها شاذة.
وهذا ما فرق بين الآيتين ولا يجعل ملاحظتهم وإشكالهم الذي طرحتموه وارداً لأن آية الوضوء وردت بالنصب والكسر وعلى كلا القراءتين.
فقول من يقول بالمسح هو الأولى والأصح والأبلغ لغة.
فأما قراءة الجر فإن العطف يكون على اللفظ, وأما على النصب فإن العطف يكون على المعنى والموضع, لأن الفعل يتعدى بنفسه وحرف الجر هنا زائد يفيد التبعيض.
وكذلك فإن آية الوضوء مشتملة على جملتين معطوفة إحداهما على الاخرى، وكل جملة لها عامل ومعمولاته, فلا يجوز ولا يصح بعد ذلك عطف الأرجل على الجملة الاولى بعد دخول عامل ثان عليها, وبالتالي لا يصح لغة جعل العامل في نصب الأرجل هو الغسل دون المسح.
3- قد اعترف الكثير من المخالفين بأن القرآن جاء بالمسح, ونقل عن ابن عباس والشعبي وغيرهما وكذلك وصف ابن قدامة الحنبلي في (المغني) من قال بالمسح بقوله: (واحتجوا بظاهر الآية, إذن فالظاهر على كلا الحركتين هو للمسح لا للغسل. وكذلك قال: واحتجوا أيضاً بما روى ابن عباس عن النبي (ص) ..., وبما روى أوس بن أوس الثقفي أنه رأى النبي (ص) ... فتوضأ ومسح على قدميه, وغير ذلك. ونقول أيضاً ما قاله الشعبي: بأن الوضوء ممسوحان ومغسولان، فالممسوحان يسقطان في التيمم .
وكذلك ما حكي عن ابن عباس أنه قال: ما أجد في كتاب الله إلاّ غسلتين ومسحتين.
وعن أنس بن مالك أنه ذكر له قول الحجاج إغسلوا القدمين ظاهرهما وباطنهما وخللوا بين الأصابع فإنه ليس من ابن آدم أقرب إلى الخبث من قدميه, فقال أنس: صدق الله وكذب الحجاج وتلا هذه الآية (( وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين )) (المائدة:6).
فكلّ ذلك يبين بأن دلالة الآية الكريمة على المسح متفق عليه وواضح وظاهر ولكن!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال