الاسئلة و الأجوبة » أصول الدين » ماهو الفرق بين المسلم و المؤمن؟


مصطفى عبد الله علي / السعودية
السؤال: ماهو الفرق بين المسلم و المؤمن؟
ماهو الفرق بين المسلم و المؤمن ؟
الجواب:
الأخ مصطفى المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة للسؤال الاول فجوابه: ففيه آراء:
الرأي الأول: عدم وجود فرق بينهما ويسند هذا الرأي حسب المدعى الى الامام الصادق (عليه السلام) (وبعبارة اخرى: الاسلام والايمان هو شهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله والاعتراف بوجوب الصلاة والزكاة والصوم والحج وبهذا تحقن الدماء وعليها جرت المواريث وجاز النكاح ويدل على هذا ما رواه حمران بن اعين كما في الكافي عن ابي جعفر (عليه السلام) قال سمعته يقول : (الايمان ما استقر في القلب وأفضى به إلى الله عز وجل وصدقه العمل بالطاعة لله والتسليم لامره والاسلام ما ظهر من قول أو فعل وهو الذي عليه جماعة الناس من الفرق كلها وبه حقنت الدماء وعليه جرت المواريث وجاز النكاح واجتمعوا على الصلاة والزكاة والصوم والحج، فخرجوا بذلك من الكفر وأضيفوا إلى الايمان، الى ان قال : فهل للمؤمن فضل على المسلم في شئ من الفضائل والأحكام والحدود وغير ذلك ؟ فقال : لا، هما يجريان في ذلك مجرى واحد). ولا يخفى ان ما ذكره في هذا الحديث من الفرق بين المؤمن والمسلم لا يدل على عدم اتحادهما بل المراد من الايمان الذي وصفه (عليه السلام) بما ذكره من الاستقرار في القلب والعمل بالطاعة لله عز وجل والتسليم لامره هو اعلى مراتب الايمان والاسلام ولاشك في انه كان للاسلام والايمان في زمان نزول هذه الاية معنى واحد وفي كثير من الموارد من القرآن العظيم استعملا بمعنى واحد، فالمؤمن في قوله تعالى (( وَلَن يَجعَلَ اللَّهُ لِلكَافِرِينَ عَلَى المُؤمِنِينَ سَبِيلًا )) (النساء:141) يشمل جميع فرق المسلمين) (القواعد الفقهية للسيد البجنوردي 1/201 ).

الرأي الثاني: تأكيد وجود الفرق بينهما وذلك في ضوء انتمائهم العقدي فبين مسلم يشهد الشهادتين وبين مؤمن وهو من يشهد بهما مضافا لشهادته بولاية علي بن ابي طالب امير المؤمنين (عليه السلام) وقد ورد ذلك في مناقشة الشيخ التستري مع صاحب الصواعق المحرقة واليك نصه: (وأما ما ذكره من تقرير الشيعة أنه لا مؤمن غيرهم فلا يقتضي تكفير غيرهم من المسلمين لأن ذلك مبني على ما حققوه من الفرق بين المؤمن والمسلم وأن غيرهم كأهل السنة مسلمون وإنما المؤمنون من اعتقد خلافة علي عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وآله بلا فصل وهذا الشيخ الجامد الجاهل لما جهل ما حققه الشيعة الإمامية ونظر إلى ما قرره أهل السنة من اتحاد المؤمن والمسلم توهم أن حصر الشيعة الإيمان في أنفسهم يستلزم نفي الإسلام عن غيرهم) (الصوارم المهرقة في جواب الصواعق المحرقة). وهذا الرأي ظاهر في التفريق بين المسلم والمؤمن بوضوح.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال