الاسئلة و الأجوبة » الكتب » معنى عبارة (وقد زيد في المحاسن ونقص)


أبو محمد الخزرجي / الكويت
السؤال: معنى عبارة (وقد زيد في المحاسن ونقص)
ما معنى عبارة الشيخين النجاشي و الطوسي رضوان الله عليهما في ذكرهما لكتاب المحاسن للبرقي (أحمد بن محمد بن خالد) أنه زيد فيه و نقص ؟
فهل معنى هذه العبارة أن كتاب المحاسن المطبوع الآن مُضاف إليه من غير البرقي بمعنى مُلفّق ؟!
هل كتاب المحاسن للبرقي من الكتب المُعتبرة عند الطائفة ؟
الجواب:
الاخ  أبو محمد الخزرجي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاء في عبارة فهرست الطوسي : وصنف كتبا كثيرة منها المحاسن وغيرها وقد زيد في المحاسن ونقص فما وقع لي منها: كتاب الابلاغ ـ ثم ذكر تمام الكتب التي وقعت له الى أن قال ـ : وزاد محمد بن جعفر بن بطة على ذلك: كتاب طبقات الرجال ـ ثم أورد بقية الكتب التي ذكرها ابن بطة ثم قال ـ : أخبرني بهذه الكتب كلها وبجميع رواياته عدة من أصحابنا (فهرست الطوسي: 52). 
ومن هذا يظهر أن مراد الطوسي من قوله ( وقد زيد في المحاسن ونقص) أي زيد في المذكور من كتب المحاسن ونقص فقد ذكر كل واحد بعض كتبه وزاد عليه آخرون أو انقصوا.
ومثل ذلك عبارة النجاشي قال: وصنف كتبا منها المحاسن وغيرها وقد زيد في المحاسن ونقص كتاب التبليغ والرسالة ـ الى أن قال ـ هذا الفهرست الذي ذكره محمد بن جعفر بن بطة من كتب المحاسن وذكر بعض أصحابنا أن له كتب اُخر (رجال النجاشي : 76).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال