الاسئلة و الأجوبة » البکاء والترحم علی الميت » هل يتنافى مع الرضا بقضاء الله وقدره ؟


كميل / عمان
السؤال: هل يتنافى مع الرضا بقضاء الله وقدره ؟
السلام عليكم
كيف يمكن التوفيق بين التباكي والإبكاء على الميت وبين الرضا بقضاء الله وقدره ؟
الجواب:
الأخ كميل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا علاقة بين الأمرين, فانّ الرضا بتقدير الله عزوجل وقضائه لا يتنافى مع البكاء والرثاء على الميّت, لانّ البكاء في هذا المقام هو إظهار الحزن على فقد الأحبة مثلاً, وهذا أمر مسوغ, بل مرغوب ومستحسن, إذ فيه تفريغ الهمّ والغمّ وتكريم الميّت وتجديد العهد معه وغيرها من الآداب والشعائر الحسنة والمقبولة عند العقلاء .
وحتى أنّ الرسول (صلى الله عليه وآله) وفي تأبين إبنه إبراهيم (عليه السلام) قال: ( تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول ما يسخط الربّ, وإنّا بك يا ابراهيم لمحزونون ) (الكافي 3/72, وعنه في البحار 22/157).
ثم إن كان البكاء وإظهار الحزن على مصاب المعصومين (عليهم السلام), فهو في الواقع - مضافاً إلى ما ذكر - تعظيم الشعائر الدينية وتشييد أركان المذهب والافصاح عن الولاء لهم, وبالنتيجة فهو في الحقيقة تأييد وتبليغ للعقيدة, لا مجرّد مسألة عاطفيّة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال