الاسئلة و الأجوبة » الايمان والكفر » هل الكفار يقطعون بصحة عقائدهم


السؤال: هل الكفار يقطعون بصحة عقائدهم
قرأنا في العديد من كتب أصول الفقه لكثير من العلماء والفقهاء في بحوثهم الاصولية أن ((قطع القاطع على نفسه حجة)) وأن ((القطع حجة بذاته))
السؤال: ما حكم اهل الملل والنحل الذين يقطعون بأن توجهتهم العقائدية صحيحة وانها دين الله الذي يدينون الله بها ..!!؟ فهل قطعهم حجة عليهم ..!! وإذا كان ذلك كذلك فعلما صدرت بعض الفتاوى من علمائنا بتكفير بعض أصحاب الديانات اذا كان قطعهم قد أوصلهم الى هذه النتائج العقائدية..؟؟
الجواب:
الأخ المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندما يسلك المكلف طريق التهاون وعدم العناية بالبحث عن طريق الحق ويبقى مقلدا للاباء فهذا القطع الناشيء من الجهل المركب غير معذر له يوم القيامة لان المكلف يعلم بانه هو المقصر في عدم تحصيل الحق واذا لم يحاسب على قطعه فانه سيحاسب على المقدمات التي اوصلته لهذا القطع ثم ان الوصول للقطع امر لا يحصل لكثير من اصحاب الاعتقادات الباطلة فمجرد التفكير في عالم الاخرة من المخاطر المحدقة في ذلك العالم يستدعي ان يعطي المكلف عناية للاحتمال وان كان بسيطا اذا كان المحتمل كبيرا واغلب الذين يعتقدون بالاعتقادات الباطلة لا يغيب عن اذهانهم ذلك الاحتمال الذي لابد من رعايته والاهتمام به فلا قطع عندهم اصلا.

واما القول بان اصحاب الديانات الاخرى كفار فلان الاغلب لا يحصل عنده القطع وان حصل القطع فلاجل التقصير في المقدمات غير المعذور فيها ثم ان القول بكفرهم يوقظ من حصل عنده قطع لذا فتكفيرهم يصب في مصلحتهم الاخروية لا لاجل الانتقام منهم في الدنيا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال