الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » هل تأثرت فاطمة (عليها السلام) بوصف النساء لشكل علي (عليه السلام)


احمد محمد / العراق
السؤال: هل تأثرت فاطمة (عليها السلام) بوصف النساء لشكل علي (عليه السلام)
أريد أن أعرف ماصحة الروايات التي تذكر أن الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (صلوات الله عليها) قالت للنبي الأعظم (صلى الله عليه وآله) حينما عرض عليها الزواج من علي (صلوات الله عليه): يا رسول الله، أنت أولى بما ترى، غير أنّ نساء قريش تحدّثني عنه: أنّه رجل دحداح البطن، طويل الذّراعين، ضخم الكراديس أنزع عظيم العينين والسكنة (لمنكبيه مشاشتان كمشاشتي البعير) ضاحك السنّ لا مال له.
الجواب:
الأخ احمد المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يذكرها تفسير القمي 2/336 مرفوعة الاسناد
ويذكرها عنه المجلسي في بحار الانوار 43/99 ولكن لا يمكن قبول ذلك لاسباب:
أولاً: الحديث مرفوع يعني في سنده اشكال فهو لم يكن موثقا او صحيحا او...الخ

ثانياً: أيعقل ان كل هذه النساء رأين عليا (عليه السلام) وبدقة ولم تره ابنة عمه وهو دائم التواجد في بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله) فهذي مفارقة غريبة حقا 

ثالثاً: ما المانع ان تطلب رؤيته ان لم تكن قد رأته كما هو المدعى اليس ذلك افضل من التعويل على كلام النساء الغريبات

رابعاً: وهل ان فاطمة مع ثقلها العلمي والايماني وكرامتها على الله وعصمتها العظيمة وجلال قدرها يكون مقياسها في الزواج الشكل دون المضمون وجملة اللياقات العظيمة والصفات الجليلة في شخصية علي (عليه السلام)،ألم يكن هو الذي جاء بها في الهجرة من مكة للمدينة مع الفاطميات اما رأت شكله وبسالته ومقومات شخصيته المثلى

خامساً: أيعقل ان فاطمة لم تسمع عن امير المؤمنين تلك المواصفات - على فرض عدم رؤيتها له - الا بيوم الخطبة، اذن هل كانت شخصية علي (عليه السلام) مغمورة ام محاولة مقصودة للاساءة الى علي وفاطمة في آن واحدة

سادساً: أيعقل انها تشك في ان خيار رسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يكن لامثل الرجال واقوم البشر وافضل جنسه بعد نبيه، ولما اختار لها النبي (صلى الله عليه وآله) فلا يصح لها طرح هذا التساؤل انطلاقا من فهمها لابيها وانطلاقا من حرصه عليها وانها لها رؤية نيرة وحصينة فلا تحتاج الى رأي سواه (صلى الله عليه وآله)

سابعاً: وجود عداء لعلي (عليه السلام) في المجتمع يحملنا مسؤولية الشك في صناعة مثل هذه الروايات المشبوهة فلما يأسوا ان لم يجدوا له مثلبة ما ذهبوا الى هذيان مفتعل لعله يكون طعنا على علي (عليه السلام)... ومحاولة لتشويه حاله وخدشه ولو من خلال شكله وصورته.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال