الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » الطائفة المنصورة هم الشيعة


أحمد / النرويج
السؤال: الطائفة المنصورة هم الشيعة
حديث الطائفة المنصورة ما مدى صحته ومن هم ومن هو اميرهم?
الجواب:
الاخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إننا نرى أن حديث الطائفة المنصورة من بين طوائف الامة هو نفس المقصود من تلك الفرقة الناجية من بين الفرق الثلاث والسبعين في الأمة! وبالتالي فحديث الطائفة المنصورة يبين بعض صفات ومميزات تلك الفرقة الناجية, والحديثان قد رويا في كتب الفريقين ولكن أسانيد حديث الطائفة المنصورة سنية لا نستطيع الجزم بصحتها والاطمئنان بصدورها عن النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله) لأن أتباع أهل البيت(عليهم السلام) لم يخرجوه بأسانيدهم ولكن عموم معناه موجود في كتبنان مثل وجود فرقة تحمل الحق لا يضرها من خالفها أو خذلها, وكذلك صلاة عيسى (عليه السلام) خلف أميرها بعد نزوله من السماء وأميرها هو المهدي (عجل الله فرجه), وحديث الاختلاف الى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار حاشا واحدة, فيجب وجودها وبقاؤها في كل زمان حتى يأتي أمر الله أو حتى يقاتل آخرها الدجال أو حتى ينزل عيسى (عليه السلام).
أما بالنسبة لأميرها فقد اتفقت روايات الفريقين على أن من يصلي خلفه عيسى (عليه السلام) هو الامام المهدي (عجل الله فرجه)، فتبين من ذلك أمير تلك الجماعة هو الامام المهدي(عجل الله فرجه) وهو آخر أئمة أهل البيت(عليهم السلام) الذين أوصى رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالتزامهم والتمسك بهم في حديث الثقلين, والذي صرح فيه بهداية من تمسك بالكتاب والعترة وضلال من سواهم, وكذلك بين النبي (صلى الله عليه وآله) بأن هنالك إثني عشر إماماً وأميراً وخليفة شرعياً يجب اتباعهم والتمسك بهم من بعده لا أكثر ولا أقل, وبين في أحاديث كثيرة ان أولهم علي (عليه السلام) وآخرهم المهدي (عج الله فرجه).
وبالتالي فالشيعة الامامية الاثنا عشرية هي الفرقة الوحيدة الملتزمة بكل هذه الادلة وهذه الاحاديث الصريحة الصحيحة, وهي الفرقة الوحيدة التي تعتقد من أكثر من الف سنة بامامة هذا الامام وحتى ظهوره الشريف, فيكون الحديث له إشارة واضحة لتلك الفرقة وهذه الطائفة المنصورة لانه لا قائل بإمامة وخلافة اثني عشر أميراً سوى الامامية.
دمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال