الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » نقل روايات المخالفين في كتب الشيعة


محمد يوسف / السعودية
السؤال: نقل روايات المخالفين في كتب الشيعة
ورد في كتب العامة وبعض كتبنا كالكافي الشريف وبحار الانوار روايات تصف الامام الحسن عليه السلام بكثرة الطلاق وقد تصدى العلماء لرد هذه الشبهة ومنهم السيد جعفر مرتضى العاملي حفظه الله 
لكن السؤال: 
كيف أن هذه الروايات نقلت في كتبنا الإمامية، وانتقلت من الكتب القديمة إلى كتب المجاميع.
ككتاب الكافي وكتاب بحار الأنوار، وغيرها. 
وهي تتعارض مع أهم أصل من أصول الإمامة؟!
الجواب:
الأخ محمد يوسف المحترم 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بشكل عام دخول روايات المخالفين في كتب الشيعة يكون من خلال عدة طرق منها:
1- هناك بعض الرواة انتقلوا من مذهبهم القديم الى مذهب اهل البيت (عليهم السلام) وحمل معه بعض الروايات التي كان يعتقد بها
2- هناك مجموعة من الرواة ديدنهم جمع الروايات بغض النظر عن صحتها وانما يترك التصحيح والتضعيف الى غيره لذا فهو ينقل كل ما يسمع به 
3- المصادر التاريخية لا تعتمد في النقل على اصحاب الاعتقادات الحقة بل كل ما يدور حول الحادثة يسجل بغض النظر عن اعتقاد الشخص
4- بعض الرواة يذكر الواقعة لاجل الرد عليها فينقلها غيره عنه مع عدم ملاحظة انه في مقام الرد
5- هناك من يعتقد ان عند المخالفين ما هو حق وباطل فلا مانع من نقل الحق منهم حسب ما يتصور هو من كونه حقا.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال