الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » حكم المخالفين للشيعة الإمامية


هيثم محمد سلمان / العراق
السؤال: حكم المخالفين للشيعة الإمامية
ما هو الحكم الشرعي الذي يطلقه المذهب الجعفري بحق المخالفين له في جملة من الأصول والفروع من حيث الإسلام وعدمه, ومن حيث الطهارة وعدمها؟
ودمتم سالمين.
الجواب:
الأخ هيثم محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أجمعت كلمة مشهور الطائفة من متأخري علماء الإمامية على إسلام وطهارة المخالفين لهم في جملة من الأصول والفروع داخل الدين الاسلامي, واستثنوا من ذلك الناصب بالعداء لأهل البيت (عليهم السلام) ومواليهم. (انظر الجزء الخامس ص175 من موسوعة الحدائق الناظرة).
ويستدل على كفر ونجاسة الناصب بمجموعة من الأدلة, نذكر منها:
رواية الفضيل عن الباقر (عليه السلام): (عن المرأة العارفة هل أزوّجها الناصب؟ قال (عليه السلام): لا, لأن الناصب كافر) ( وسائل الشيعة باب (10) من ابواب ما يحرم من النكاح بالكفر حديث 15).
وأيضاً رواية ابن أبي يعفور عن الصادق (عليه السلام): (إن الله تعالى لم يخلق خلقاً أنجس من الكلب, وان الناصب لنا ـ أهل البيت ـ لأنجس منه) (الوسائل باب ـ11ـ من ابواب الماء المضاف والمستعمل حديث 5).
وأيضاً أفتى علماء أهل السنة والجماعة بوجوب محبة أهل البيت (عليهم السلام) وحرمة بغضهم, وأن مبغضهم يستحق اللعن .
فقد جاء في أجوبة ابن تيمية على أسئلة مقدم المغولي , قال (أي مقدم): فما تحبّون أهل البيت؟ قلت (أي ابن تيمية): محبتهم عندنا فرض واجب يؤجر عليه. قال مقدم: فمن يبغض أهل البيت؟ قلت: من أبغضهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه حرفاً ولا عدلاً. (راجع كتب ورسائل ابن تيمية في العقيدة 4 / 488).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال