الاسئلة و الأجوبة » الشيعة » الخلاف بين السنة والشيعة , ونبز الشيعة بـ(الروافض)


أبو مروة الملولي / المغرب
السؤال: الخلاف بين السنة والشيعة , ونبز الشيعة بـ(الروافض)
ما هو راي الشيعة في اهل السنة و الجماعة و هل يجوز تسميتهم بالروافض .
الجواب:

الأخ أبا مروه المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يبغض الشيعة الإمامية أهل السنّة والجماعة عن هوى أو يخاصمونهم لحب الخصام لوحده, فلا علاقة لأفراد أهل السنّة والجماعة كأفراد بهذا الحب والبغض من الخلاف الذي يشهدونه مع الشيعة, وإنما الشيعة في حبهم وبغضهم لأحد يخضعون للضوابط الإسلامية التي أسسها القرآن الكريم وذكر نصوصها في آياته الشريفة كما في قوله تعالى: (( لا تَجد قَوماً يؤمنونَ باللَّه وَاليَوم الآخر يوَادّونَ مَن حَادَّ اللَّهَ وَرَسولَه وَلَو كَانوا آبَاءَهم أَو أَبنَاءَهم أَو إخوَانَهم أَو عَشيرَتَهم أولَئكَ كَتَبَ في قلوبهم الأيمَانَ وَأَيَّدَهم بروح منه وَيدخلهم جَنَّات تَجري من تَحتهَا الأَنهَار خَالدينَ فيهَا رَضيَ اللَّه عَنهم وَرَضوا عَنه أولَئكَ حزب اللَّه أَلا إنَّ حزبَ اللَّه هم المفلحون )) (المجادلة:22)، ومعنى حادّ الله ورسوله: أي خالف الله ورسوله (صلّى الله عليه وآله وسلم)...
وأهل السنّة والجماعة بحسب نظر الشيعة الإمامية مخالفون في موضوع الإمامة وموالاة أهل البيت (عليهم السلام)... فقد وردت النصوص الصريحة في وجوب اتباع أهل البيت (عليهم السلام) والانقطاع إليهم, وموالاة وليهم ومعاداة عدوهم, إلاّ أنّ أهل السنّة والجماعة تركوا هذه النصوص الصحيحة الصريحة وانساقوا وراء الفتن الأموية في تمجيد مطلق الخلفاء والصحابة من دون ضابط شرعي صحيح يكون أساسه القرآن الكريم والسنّة الشريفة...
ولعلك أيها الأخ الكريم تسأل: ما هي الأدلة في وجوب اتّباع أهل البيت (عليهم السلام) دون غيرهم؟ أو من هم أهل البيت (عليهم السلام) بالأساس الذين يجب اتّباعهم؟ أو تسأل: لمَ لا يكون مطلق الصحابة عدولاً يجوز اتّباعهم؟
هذه الأسئلة وغيرها تجد أجوبتها في موقعنا / الأسئلة العقائدية / حرف الألف / الإمامة / أهل البيت. وحرف الحاء / حديث الثقلين / حديث اثني عشر خليفة / حديث من مات ولم يعرف إمام زمانه. وحرف النون / النص على الأئمة (عليهم السلام). حرف الفاء / الفرقة الناجية.
أمّا بالنسبة لاطلاق كلمة (رافضة) على الشيعة
فالمستفاد ان هذه الكلمة كانت تطلق كاصطلاح سياسي على كل طائفة أو جماعة أو حزب يعارض نظاماً أو حكومة ويرفضها {أنظر وقعة صفين لابن مزاحم, ص 29}.. ولكنها في التأريخ الإسلامي أطلقت على من يرفض حكومة الخلفاء, وبما أنّ الشيعة رفضت هذه الحكومة وعدتها غير شرعية فقد اطلق عليها لفظ (الرافضة) و (الروافض) .. وقد أصبحت هذه اللفظة تحمل معنى سلبياً في نظر ورجال الجرح والتعديل عند أهل السنّة والجماعة تفقد الرجل وثاقته, إلاّ ان البعض يرى الرفض معنى لا يتعدى حب أهل البيت (عليهم السلام) كما هو المأثور عن الشافعي في شعره:

إن كان رفضاً حب آل محمّد **** فليشهد الثقلان أنّي رافضي

أو كما ورد عن أحمد بن حنبل في تقريبه لعبد الرحمن بن صالح الأزدي فقيل له: يا أبا عبد الله, عبد الرحمن بن صالح رافضي. فقال: سبحان اللهَ! رجل أحبّ قوماً من أهل بيت النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) نقول له: لا تحبهم, هو ثقة. (راجع : تهذيب الكمال 17 / 180).
وعلى أية حال فاطلاق هذه اللفظة (الروافض) ان كان المقصود منه القدح والذم والنقيصة من القائل فهو محرم في حقّه ويأثم عليه. وإن كان المقصود منه التشخيص العقائدي المتقدم بلا ذم ولا قدح فهو جائز.
ودمتم في رعاية الله


الغيم / الكويت
تعليق على الجواب (1) تعليق على الجواب
السلام عليكم
اخي الكريم انت تقول ان السنه لا يعتقدون بامامه الاثني عشر ويحب اتباعهم باقوالهم وافعالهم.. ماهو النص القراني الذي ينص على واجب اتباعهم؟؟؟ الذي نعرفه اننا يجب ان نتبع الله باوامره ونواهيه والتي وردت بالقران الكريم والرسول باحاديثه التي نقلها لنا آل بيته واصحابه وشكرا
كلناااا شيعه وكلناااا سنه
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس من الصحيح ان تحصر وجوب طاعة أولي الأمر بالقرآن فليس القرآن هو المصدر الوحيد عندنا للوصول الى المعارف الحقة, ولكن مع ذلك لو أردنا أن نسايرك على ذلك فان الله تعالى قال: (( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم )) , وقال تعالى: (( انما وليكم الله ورسوله والذين أمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون )) وفي هاتين الآيتين كفاية في لابدية إطاعة مجموعة من البشر هم غير الله والرسول لا كما حصرت الطاعة في الله ورسوله.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال