الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » خطبة الافتخار


رباح النجفي / المانيا
السؤال: خطبة الافتخار
السلام عليكم
سؤالي هو عن صحة سند الخطبة الفتخارية المنسوبة إلى لإمام علي عليه ألسلام وإن كانت صحيحة من حيث السند فأرجو من سماحتكم التفسير الوافي لمعانيها العظيمة لأني لم أستوعب جملها الضخمة ...
مع جزيل ألشكر وألتقدير
الجواب:

الاخ رباح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول صاحب (الذريعة ج7 ص198): ((وقد عقد الشيخ رجب البرسي في مشارق الانوار فصلاً أورد فيه خطبة الافتخار برواية الاصبغ بن نباته يشبه مضامينها مضامين خطبة البيان التي لم يذكرها البرسي بهذا الاسم كما أن ابن شهر آشوب لم يذكر خطبة البيان وإنما ذكر خطبة الافتخار فلذا يحتمل اتحادهما كما سنشير اليه)).
وفي (ص200) من نفس الجزء السابع ذكر صاحب (الذريعة): ((وكذا لم يذكره ابن شهر آشوب في المناقب في عداد خطبه المشهورة نعم ذكر فيه من خطبه التي لا توجد في النهج خطبة الافتخار كما أشرنا إليها ولعل المراد منها هذه الخطبة - ويقصد خطبه البيان - فان من اولها ما يقرب من سبعين من خصاله وصفا له بعنوان انا كذا انا كذا....)).

وقد ذكرنا فيما سبق في شرح خطبه البيان أنهم (عليهم السلام) قد فسروا بعض الفقرات الواردة منهم بما يرفع الألتباس ويدفع الغلو الذي قد يوهمه البعض. فمثلاً ان قولهم صلوات الله عليهم (انا الاول والاخر) فسر عن النبي (ص) انه الأول في النبوة والآخر في البعثة وفسر عن الإمام علي (عليه السلام) انه أول من آمن برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وانه اخر من نظر فيه كما كان في لحده. وبقوله: (انا الظاهر) فسر الإمام علي (عليه السلام) كونه ظاهر الاسلام. وقوله: (ان الباطن) كونه بطين العلم. وقوله: (وأنا بكل شيء عليم) كونه عليماً بكل شيء أخبر الله به نبيه فاخبرني به. وقوله: (انا عين الله) كونه عينه على المؤمنين والكفرة. وقوله: (انا جنب الله) اشارة الى قوله تعالى: (( يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله )). وقوله: (انا احيي) كونه يحي سنة رسول الله. وقوله: (انا أميت) كونه يميت البدعة. وقوله: (انا حي لا اموت) اشارة الى قوله تعالى: (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون )).

وفي رواية أخرى نقلها الشيخ المفيد في (الاختصاص): فسر لهم قوله: (انا الذي علو فقهرت) بكونه علاهم بهذا السيف فقهرهم حتى آمنوا بالله ورسوله. وقوله: (انا احيي واميت) بكونه يحيي السنة ويميت البدعة. وقوله: (انا الاول) بكونه اول من آمن بالله واسلم. وقوله: (انا الاخر) بكونه آخر من سجى على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ثوبه ودفنه. وقوله: (انا الظاهر والباطن) بكونه عنده علم الظاهر والباطن.
هذا نموذج مما ورد في تفسير كلامهم الصعب المستصعب. ونحن نقول: لابد اذن من فهم عباراتهم بما لا يصطدم بالقواعد اليقينيه القطعية، فلا بد من نفي الغلو عنهم وكونهم عباداً مربوبين، وهذا مما لا شك فيه، فلذا ورد التفسير منهم بما ينسجم مع هذه القاعدة القطعية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال