سجل الزوّار



zaher - syria
28 ربيع الثاني 1429
سم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
جزاكم الله خيرا علي هذا العمل الرائع وفقكم الله الى الافضل دائماً
عي الحصّار - السعودية / الأحساء
23 ربيع الثاني 1429
لله يحفظ شيعة أمير المؤمنين
سيروا إلى الأمام وبالله التوفيق
MOHAMED - ALGERIE / TEBESSA
22 ربيع الثاني 1429

السلام.على.الحسين.وعلى.على.ابن.الحسين.وعلئ.اولاد.الحسين.وعلى.اصحاب.الحسين
واللة.ابدا.ما.ننسى.حسينا

أم جنان - البحرين
20 ربيع الثاني 1429
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين و على أولاد الحسين و على أصحاب الحسين
علي بن احمد حموش - الجزائر / الجزائر
20 ربيع الثاني 1429
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلمم بارك الله فيكم على ما تقدمونه في خدمة الدين والمسلمين
علي جون اللامي - العراق / بغداد
14 ربيع الثاني 1429
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وسلاما على عباده الذين اصطفى , بدأ ابارك وادعوا بالتوفيق لكم على هذا الجهد العظيم في هذا الوقت العصيب الذي يمر به المسلمون بشكل عام واتباع اهل البيت (ع) بشكل خاص بحرب فكرية واقترح ان توجهوا عملكم نحو وسائل الاعلام الاكثر انتشارا مثل طبع نشرة بالمستجدات والشبهات والاطروحات وغيرها من المسائل التي تهم المسلمين في العالم وامدكم الله تعالى بالعون والقوة لنصرة الدين والملة.
فؤادكامل - العراق / الحلة
13 ربيع الثاني 1429
السلام عليكم
حسين المؤمن - البحرين / المنامة
11 ربيع الثاني 1429
السلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته وصل الله على اشرف الخلق سيد المرسلين محمد وآل محمد ، اشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع القيم ، متمنياً لكم التوفيق والنجاح في نشر تعاليم الاسلام ، وفقكم الله وجزاكم الله خيراً في الدنيا والآخرة
رباب هادي علي حسين - العراق / بغداد
7 ربيع الثاني 1429
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد أبدأ كلامي بدعاء لصاحب المركز ولجميع الاعضاء العاملين معه ( أعناب ونخيل وعين سلسبيل وشراب زنجبيل وأشجار تتراقص وتميل وخدام تعزف وتكيل وقصور تحتها الانهار تسيل جعلها الله حدود ملكك في جنة النعيم ) بارك الله بمدير المركز لما بذله من مجهود لغرض خدمة الاعضاء والزائرين ولك الاجر في كل ما يقرأ في هذا المركز من معلومات مهمه ومفيده .. أختكم من العراق رباب هادي موظفه في شبكة الاعلام العراقي
salem aliraqi - holand / apeldoorn
6 ربيع الثاني 1429
الله يحفظ جميع المؤمنين والمؤمنات من شيعة امير المؤمنين ع واقول لهم قول الله سبحانه وتعالى ـفأما الزبد فيذهب جفاءا واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض ـولا يصح في الآخر الأ الصحيحـ
خادم اهل البيت - البحرين / المنامة
6 ربيع الثاني 1429
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته اشكركم اخوتي على هدا الموقع الفيد جدا لكل مسلم يريد معرفت الحق فعليه ان يدخل هدا الموقع حتى يعرف الحق من الباطل
باسل بن خضراء الحسني - سوريا / دمشق
4 ربيع الثاني 1429
بسمه تعالى
اللهم صل على محمد وآل محمد
نتقدم الى مركز الأبحاث العقائدية
بالتبريكات بمناسبة ولادة النبي الأعظم (ص)
وشكرهم على تواصلهم معنا وتقديم مختلف وسائل التثقيف والتعليم والإرشاد
والحمد لله رب العالمين
محتاجين دعواتكم لنا بالشفاء والفرج
اللهم عجل لتا فرج وليك القائم المنتظر (ع)
مجموعة المستبصرين
الحاج ابو رحيم العلي - فنلنده
2 ربيع الثاني 1429
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين
نعيش هذه الايام ذكرى استشهاد اية الله السيد محمد باقر الصدر (قدس سره)اذ نعزي سيدي ومولاي الامام الهمدي المنتظر(عجل الله تعالى فرجه الشريف) كما نعزي مراجعنا العظام وعلمائنا الاعلام وجميع الشعب العراقي ومحبي السيد الشهيد بهذه الذكرى المؤلمة
يعلم الجميع ان سلطة البعث الكافر كانت تعتبر الاسلام عدوها الاول وان هدفها هو ابعاد الدين عن حياة الشعب العراقي حتى في ابسط مظاهره واشكاله ... وكنا نعلم ان العلمانية شعار البعث وروحه التي يحيا بها وهل نتوقع من حزب اسسه عفلق عابد الصليب والناقوس ان يفعل غير ذلك .. وان حكومة الكافر المقبور صدام تجرأت على مالم يجرأ عليه حاكم او حكومة فقام نظام البعث الكافر بمنع الآذان لان الآذان شعار الاسلام وهذا الشعار يخيفهم فاول عمل قامو به منع الاذان من الاذاعة والتلفزيون وحين اشتد غليان الشارع العراقي امر البعث الكافر باعادته لامتصاص النقمة الجماهيرية .؟
وجعلت سلطات البعث الكافر المساجد والحسينيات والمحافل الدينية هدفا لسهامها وحملاتها الوحشية . وجعلت المؤمنين الطاهرين وخيرة ابناء العراق ضحايا تقطف رؤوسهم كلما شاءت دون رحمة وخصصت لهم قسما كبيرا في مديريات الامن بأسم ( الشعبة الخامسة )وهذا المكان يشهد للعراقيين بالفداء وصلابة الجأش
فان النظام البعثي كان شديد الحقد على المؤمنين
وانه كان يتجاوز كل القيم والاعراف فكانت مواكب الفتوة والطلائع والرفاق تمر قرب حرم الامام علي (عليه السلام)
وهي تنشد ألحان الصليب وشعاراته متحدين عليا (عليه السلام ) في مضجعه وكانت اناشيد البعث التي تبث عبر مكبرات الصوت تختلط مع صوت الآذان ... فكان يرفع من يراهم عبدت الدينار والدرهم ومن لادين له فنرى السكارى والفاسقين ومن افنو اعمارهم في الرذيلة يسمون بالمناضلين وان الاخيار من العراقيين والعلماء يزج بهم في زنزانات البعث وسجونه ولا من منكر ولا رادع وان الاخوة العرب يطبلون له ويمدونه بكل شيء لاهداف وتلك الاهداف معروفة لانريد الخوض فيها هنا
فكان وقتها كل شيء يسير نحو الهاوية في ظل خطة مدروسة ودقيقة ينفذها حزب البعث في العراق وكان السيد الشهيد يراقب تلك الاوضاع بدقة وكان قلقا الى حد كبير من تلك الاوضاع ولذلك خطى السيد الشهيد عدة خطوات باتجاه أسقاط النظام واقتلاع جذوره من العراق وقد تحرك (رضوان الله تعالى عليه) باتجاهين
هما
1-تفتيت حزب البعث في المجتمع العراقي واعتباره وجود غير مشروع
2- اسقاط النظام او على الاقل قلع رأس النظام حيث كان يرى ان صدام هو راس النظام والمدبر لما يجري في العراق
وكان (رضوان الله تعالى عليه) يقول مادام هذا الشخص اي صدام في الحكم لايمكننا عمل شيء بل اذا سكتنا عنه فسوف يحطم ويهدم الكيان الاسلامي لذلك اصدر فتواه الصريحة ضد النظام وهي تحريم الانتماء الى حزب البعث وكان يقول انني اعلم ان هذه الفتوى سوف لن تؤثر في الوقت الحاضر المرجو منها وكان يرى لها تاثير في المستقبل وهذا ماحدث بل فعل فبعد رحيل السيد الشهيد اخذت الفتوى تاخذ مجراها في العراق واصبح الناس يرون الانتماء الى البعث كفر وان البعثي شخص لادين له ؟؟؟
فاسرعة سلطات البعث الارسال جواسيسها لتسجيل الفتوى من لسان السيد لادانته بها فيما بعد وقد طلب منه احد العلماء ان يحتاط في الجواب او يقتصر على الاشخاص الموثوق بهم فكان جوابه (رضوان الله تعالى عليه)
لاضير من ذلك فأنا أريد ان يعلم الجميع ان الانتماء لحزب البعث حرام ولتعلم السلطة بموقف المرجعية الرافض لحزب البعث وعقائده .. ولهذه الامور وامثالها حاولت سلطات البعث مع السيد الشهيد بكافة وسائلها الغدر به فاعتقلته السلطة عدة مرات وكذلك خططو لقتله والقظاء عليه بخطط ومحاولات كثيرة جدا ولكن كلها فشلت
وحين تمكن الكافر صدام من قبضته على الشارع العراقي سارع الى اعتقاله ومن بعد ذلك قام النظام الكافر وبامر من المجرم صدام(للعنه الله) باعدام السيد الشهيد فقدم السيد الشهيد (رضوان الله تعالى عليه ) نفسه الطاهر من اجل الدين الاسلامي ومن اجل العراق بلد العتبات المقدسة فسلاما عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبهث حيا

الحاج ابو رحيم العلي
فنلنده