المستبصرون » من حياة المستبصرين

نوزاد طاهر شريف - العراق - حنفي

الترجمة الثانية   (راجع: الترجمة الأولى)

فهرس المطالب:

المولد والنشأة

ولد الاخ نوزاد طاهر شريف بمدينة السليمانية عام (1966م) في العراق. وهو ينتمي لعائلة كردية حنفية.

الزبون!

يعمل الاخ نوزاد بزازاً في مدينة السليمانية، وطبيعة هذا العمل الاحتكاك بالناس على مختلف مستوياتهم وفي أحد الايام جاءه أحد الزبائن برفقة زوجته لشراء بعض الاقمشة من دكانه، يقول: «ـ الملفت للنظر ـ أن زوجته كردية وهو عربي، اشتروا مني بعض الاقمشة. وبعد عدة أيام جاء نفس الرجل ويصحبه اثنان من اصدقائه، وكان يتحدث معهم ويقول: اشتريت من هذا الرجل وكانت بضاعته جيدة. فسألتهم من أين انتم؟ قال الاثنان: نحن من الجنوب ـ جنوب العراق ـ اما ذلك الشخص فقال: أنا من الموصل. ثم اشتروا مني ما يحتاجون وذهبوا». وبعد عدة أيام وفيما كان الاخ نوزاد في جامع السوق لغرض الصلاة، شاهد ذلك الزبون هناك مشغولاً بالصلاة، يقول: (وجدت ذلك الرجل وهو يصلي في الجامع، لكنه لا يصلي مثلنا!!! وهو من أهالي الموصل ـ ومعروف عن أهل هذه المدينة أنهم من أهل السنة ـ). بعد أن انتهى من الصلاة ذهب الاخ نوزاد إليه وسلّم عليه ثم دعاه لشرب الشاي في محله.

نقطة التحول

بعد أن تناولا الشاي سأله عن الكيفية التي كان يصلي بها، وأن الشيعة يصلون هكذا، فأخبره ـ الزبون الضيف ـ بأنه شيعي إثنا عشري، وبعد ذلك بدأ الاخ نوزاد يسأل ويستفسر ويناقش وذاك يجيب ويوضح ويرد، مما دعا نوزاد الى توجيه دعوة له الى بيته لتتمة الحديث ومعرفة المزيد، فاعتذر عن قبول الدعوة لانه مسافر، إلاّ انه وعده بتلبية طلبه حين مجيئه.
ومرّت الايام واذا بالرجل الشيعي يأتي الى دكان نوزاد، فرحب هذا به كثيراً وشرعا في الحديث، بعد ذلك دعا الرجل الشيعي نوزاد الى منزله لإكمال حديثهما، يقول: «دعاني الى منزله، فذهبت اليه ووجدت في بيته صورة الامام علي (عليه السلام) ـ وهي صورة تخيلية ـ. وبعد مراسم الضيافة بدأنا بالحوار، ثم اهداني كتابي (نهج البلاغة والمراجعات) واوصاني بقراءتهما بدقة، فقلت له: اني لا اتكلم العربية ولا أعرف القراءة بالعربية ايضاً»، لكنه لم ييأس، إذ اقترح ان يقرأ له طرف ثالث ويترجم له بشرط ان يكون اميناً وفاهماً لئلا تختل المعاني ـ وقد اقترح مترجماً غيره لكي لا يظن الاخ نوزاد ان هذا الرجل منحاز ويحاول جرّ النار الى قرصه ـ وهكذا توالت بعد ذلك الجلسات التي كان مطعمة بعدد من المحاضرات الاسلامية للشيخ أحمد الوائلي ـ والتي تترجم فقراتها في الاثناء ـ حتى اصبح الحق واضحاً لذي عينين، فكفة أهل البيت (عليهم السلام) هي الارجح وفق الموازين الشرعية والعقلائية، ونهجهم الأولى بالاتباع، وهكذا تشرف الاخ نوزاد طاهر شريف بأعتناق مذهب الحق واتباع العترة (عليهم السلام) .