المستبصرون » من حياة المستبصرين

محمد علي حيدرة - السنغال - مالكي

فهرس المطالب:

ولد عام 1379هـ ، (1960م)، في السنغال، وترعرع في أُسرة تنتمي إلى المذهب المالكي، وهو مع ذلك من الأشراف المنتسبين إلى الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، تعرّف على التشيّع نتيجة إعجابه بالثورة الإسلاميّة في إيران، استبصر عام 1412هـ ، (1992م)، وأعلن استبصاره عام 1423هـ ، (2003م).
وفيما يلي نص المقابلة التي أجرتها معه شبكة أخبار الشيعة الإنترنتية:

** أخبار الشيعة: في البداية نرجوا منكم أن تعرّفوا لنا هويّتكم ليتسنّى لنا معرفة قائد السنغال أكثر فأكثر، ولكي نبدأ بطرح الأسئلة.
* الجواب: اسمي "شريف محمّد عليّ حيدرة"، عائلتي منحدرة من موريتانيا، وولدت في السنغال، أبي "إدريس بن عبد الله بن كامل بن حسن مني، ابن الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) بيني وبين الإمام(عليه السلام) ما يقارب ثلاثين جدّاً، ولي من العمر 47 عاماً.
** أخبار الشيعة: سمعنا أنّك تفتخر بانتسابك إلى أهل البيت(عليهم السلام)، لكنّك كنت ملتزماً فيما مضى بمذهب أهل السنّة، وكنت مالكيّاً، لماذا التحقت بالمذهب الشيعي؟ وماذا كان العامل الأساس في معرفتك سبيل الحقيقة؟
* الجواب: نعم، أنا ومنذ صغري لم أكن بعيداً عن مذهب أهل البيت(عليهم السلام)، ولم أرَ في طفولتي ديوان الإمام عليّ(عليه السلام) قط ، ولكنّي عندما قرأته فيما بعد تذكّرت أنّي كنت حافظاً لأشعاره منذ الطفولة، لكنيّ معرفتي التفصيليّة عن أهل البيت(عليهم السلام)والمذهب الشيعي كانت من خلال الثورة الإسلاميّة في إيران، ومعرفتي للسيّد الإمام الخميني(قدس سره) وتعلّقي به، كنت اتابع جميع الثورات في العالم منذ الطفولة حتّى تعرّفت على ثورة إيران الإسلاميّة وقائدها السيّد الإمام، وكان هذا الأمر سبباً لمحبّتي وتعلّقي بمذهب أهل البيت(عليهم السلام).
أسرتي وأقاربي يعلمون أنّي استبصرت قبل 15 عاماً، لكنّي لم أعلن ذلك حينها من خلال الإذاعة، وأعلنت ذلك رسميّاً منذ سنتين إلى أربع سنوات.
** أخبار الشيعة: لماذا تأخرّت هذه المدّة ولم تعلن استبصارك رسميّاً؟ هل فعلت ذلك للتقيّة أم لسبب آخر؟
* الجواب: كان لهذا التأخير أسباب مختلفة، أحدها أنّي كنت أبحث عن نقاط تكمل أبحاثي وتحقيقاتي في هذا الموضوع، لذا عزمت أنْ أعلن ذلك تدريجيّاً لكي أكمل تحقيقاتي من جهة، وأهيّئ أسرتي لتقبُّلهم هذا الأمر من جهة أخرى.
** أخبار الشيعة: إذن، كنت سنيّاً إلى سن الـ32، هل كانت لك نشاطات مذهبيّة في تلك المدّة؟
* الجواب: كنت أتّبع المذهب المالكي قبل تشيّعي، لكن لم تكن لي أي نشاطات مذهبيّة وحيث كنّا من السادات والأشراف فكانوا يرجعون إلينا في أمورهم الدينيّة، أمّا الآن فأقوم بإدارة بعض المؤسّسات التعليميّة.
** أخبار الشيعة: ما هي أهم الأمور التي كان الناس يرجعون إليكم فيها قبل استبصاركم؟ هل كانت المسائل الفقهيّة مثلاً؟
*الجواب: أغلب الناس هناك شيعة من حيث لا يعلمون، لأنّهم يحبّون أهل البيت(عليهم السلام) وعندما يواجهون أحداً من أحفاد أهل البيت(عليهم السلام) يتبرّكون به ويسألوه مسائلهم الشرعيّة، لأنّ هؤلاء الأفراد غالباً ماتربّوا في الأسر الدينيّة، مثلاً إذا حان وقت الصلاة في كلّ مكان، وكان أحد المصلّين سيّداً فإنّهم يقدّمونه للإمامة وإنّ كان صغيراً، وإذا كانت مناسبة دينيّة وعلموا أنّ هناك سيّداً يتمكّن من إدارة المراسم فإنّهم ينتخبوه رئيساً لهم، لاحترامهم للسادة، ولأنّهم من أحفاد الرسول.
** أخبار الشيعة: أعلنت أنّ تأثّرك الكبير وعلاقتك بالثورة الإسلاميّة والإمام الخميني(قدس سره) كان السبب في تشيّعك ولم تذكر الواقعة التي أدّت إلى استبصارك بالتحديد؟!
* الجواب: الإجابة واضحة جدّاً إذا سعى أحداً لنيل الحقيقة يجدها، إنّي من أحفاد أهل البيت(عليهم السلام) وبعد التحقيق اتّضح لي أنّ المذهب الشيعيّ هو المذهب الحقّ، فالتحقت به.
** أخبار الشيعة: كيف كان تعامل الآخرين معك بعد الاستبصار؟ هل أوجدوا لك المصاعب والمضايقات؟
* الجواب: كلا، كان تعاملهم معي طبيعيّاً، لم أر منهم انفعالاً سيّئاً، وإذا كانت هناك بعض الانفعالات لم تكن شديدة.
** أخبار الشيعة: هل توجد عندكم الحريّة للشخص في انتخاب مذهبه؟
* الجواب: الناس هنا عندهم الحريّة التامة في تعيين المذهب والحكومة تنظر إلى الكلّ بمنظار واحد!
** أخبار الشيعة: هل يعتبرك السنغاليون قائداً للشيعة في بلدهم؟
* الجواب: بعض الأفراد في السنغال يعتبروني قائداً لهم، لا كلّ الشيعة هناك، فالبعض لا يدري من قائده، أنا أو غيري!
** أخبار الشيعة: ما هو عدد سكّان السنغال؟ وكم بالمئة منهم مسلمين وكم نسبة الشيعة في بلدكم؟
* الجواب: عدد السكان ما يقارب 14 مليون نسمة والشيعة هم الأقليّة.
** أخبار الشيعة: بعنوانك قائد شيعة السنغال، ما هي النشاطات التي قمت بها في نطاق انتشار الرؤية الدينيّة؟
* الجواب: النشاطات كثيرة، ألّفت عدداً من الكتب ونشرتها، نظّمت مؤتمرات عدّة والقاء كلمات في السنوات الماضية، بعض الأفراد المتعاملين معي يشتغلون في الإذاعة والتلفزيون، وبعضهم يعمل في الصحافة، وبالجملة عندنا نشاطات مكثّفة، أنا سافرت إلى أماكن عدّة ضمن 27 عام، أسرتي تسكن عاصمة السنغال، أبي في الجنوب، وأنا دائما في حال السفر، ولم أستقّر في مكان خاص.
** أخبار الشيعة: هل يمكن لكم التوضيح أكثر حول مؤلّفاتكم؟
* الجواب: الإمكانات هنا شخصيّة كما تعلمون، ألّفت كتباً عدّة، لكنّ الكتب التي تمّ طبعها لم تتجاوز الأربعة، والسبب الأصليّ هو عدم الإمكانات.
** أخبار الشيعة: أرجو منك ذكر عناوين الكتب التي ألّفتها ونشرتها؟
* الجواب: أحد الكتب هو "الحقائق الواضحة في حياة نبيّ الإسلام(صلى الله عليه وآله وسلم)" باللغة العربية والفرنسية، والكتاب الآخر كان حول واقعة عاشوراء والذي سمّيته "عاشوراء يوم حزن أم سرور"؟ وهذا الكتاب أيضاً طبع باللغة العربيّة والفرنسيّة.
** أخبار الشيعة: وهل يقيمون مجالس الأفراح في يوم عاشوراء؟ وما هو السبب؟ هل يعملون هذه الأعمال على علم أم لا؟
* الجواب: عامّة الناس يقيمون مجالس الأفراح في هذا اليوم وهم لا يعلمون السبب إلاّ أنّهم يعلمون أنّه يوم عيد وأنّه أوّل أيام السنّة القمرية، فإنّهم لم يسمعوا بالحوادث التي جرت على سيّد الشهداء(عليه السلام) في هذا اليوم وعملهم هذا يجري جري السنن والتقليد للآباء، أمّا القادة فعلمهم بالإحداث التي جرت محتمل ولكنّهم ساكتون.
** أخبار الشيعة: ما هي المؤسّسات التعليميّة التي تديرونها في السنغال؟
* الجواب: عندنا مؤسّسة خيريّة معترف بها رسميّاً بأم "مزدهرة" والتي تساعد الناس باسم أهل البيت(عليهم السلام) وكذا نُدير مؤسّسة تعليميّة لتربية المبلّغين وعدد المشتغلين فيها بالتحصيل لتهيئة أنفسهم للتبليغ ما يقارب 50 شخصاً.
** أخبار الشيعة: هل أنّ الشيعة والسنّة في السنغال متّحدون؟
* الجواب: لا توجد أي مشكلة بين الشيعة والسنّة في السنغال، عندما نقيم المؤتمرات يشترك فيها العلماء من الشيعة والسنّة ودعوة علماء السنّة للمشاركة في هذه المراسم هو أحد أهدافنا.
** أخبار الشيعة: وهل يدعوكم علماء السنّة أيضاً إلى مراسمهم؟
* الجواب: لم يدعُني أحدٌ لحد الآن، ولكنّي لا أعلم هل دعوا بقيّة أصدقائى أم لا؟!
** أخبار الشيعة: من الذي يرأسُ الحكومة في السنغال؟
* الجواب: في بلدنا، السنغاليون أنفسهم ينتخبون الحكومة، لأنّ الحكومة هنا بنيت على الديموقراطيّة ولا تُعَيَنُ الحكومة إلاّ من خلال صناديق الاقتراع.
** أخبار الشيعة: ما هي نشاطات الوهابيّة هناك؟
* الجواب: إنهم يُبلّغُون الفكر السلفي بقوّة وفي نطاق واسع، لا أقدر على التصريح، ولكن أقول أنّ عدة دول أغلبهم من الدول العربيّة الإسلاميّة المطلّة على الخليج تسندهم وتحميهم، ممثّل الوهابية هنا كتب كتاباً ونشره ردّاً على أحد كتبي.
** أخبار الشيعة: للجمهورية الإسلاميّة نشاطات هناك؟
* الجواب: أتصور أنّها تُدير مركزاً للحوزة العلمية في السنغال والذي يدرس فيه الطلاب السنغاليون ويعطوهم هناك محلاً للسكن ومساعدات ماليّة، المسؤول للمركز أيضاً عنده تعامل حسن مع الناس.
** أخبار الشيعة: كم هو عدد المساجد والحسينيّات في السنغال؟ وما هي وضعيّتهم هناك؟
* الجواب: لا أعلم العدد بدّقة لكنّها قليلة جدّاً.
** أخبار الشيعة: لا نطيل عليكم أكثر من هذا، ماذا تريد أنْ تتفضل في نهاية المقابلة؟
* الجواب: أتشكّر منكم ومن أصدقائكم وأدعوكم إلى بناء المساجد والحسينيّات هنا لتكون مركزاً لتجمع الشيعة واتّحاد المسلمين.