×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أبكي ايها المسلم

الإسم الكامل: ابراهيم
الدولة: الجزائر
المساهمة:

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

أبكي ايها المسلم

(( ...، و ساقوهم كما يساق سبي الترك و الروم، فقال النسوة: بحق الله الا ما مررتم بنا على مصرع الحسين عليه السلام، فرموا بهم على الحسين عليه السلام و أصحابه و هم صرعى، فلما نظر النسوة إلى القتلى صحن و ضربن وجوههن قال الراوي: فوا لله لا أنسى زينب بنت علي و هي تندب الحسين عليه السلام و تنادي بصوت حزين و قلب كئيب يا محمداه صلى عليك مليك السماء، هذا حسينك مرمل مقطع الاعضا و بناتك سبايا، الى الله المشتكي و إلى محمد المصطفى و إلى علي المرتضى و إلى فاطمة الزهراء و إلى حمزة سيد الشهداء، يا محمد هذا حسين بالعرى تسفي عليه ريح الصبا قتيل أولاد البغايا، واحزماه وا كرباه عليك يا أبا عبد الله.اليوم مات جدي رسول الله، يا أصحاب محمد هؤلاء ذرية المصطفى يساقون سوق السبايا.
وا محمداه بناتك سبايا و ذريتك مقتلة تسفي عليهم ريح الصبا، و هذا حسين محزوز الرأس من القفا مسلوب العمامة و الردى، بابي من أضحى عسكره في يوم الاثنين نهبا، بابي من فسطاطه مقطع العرى، بابي من لا غائب فيرتجى ولا جريح فيداوى، بابي من نفسي له الفدى، بأبي المهموم حتى قضى، بأبي العطشان حتى مضى، بأبي من شيبته تقطر الدما، بابي من جده رسول السما، بأبي من هو سبط نبي الهدى، بأبي محمد المصطفى، بأبي خديجة الكبرى، بأبي علي المرتضى، بأبي فاطمة الزهراء، بابي من ردت الشمس حتى صلى )).
أحد الشعراء يرثي قتيلا من آل رسول الله صلى الله عليه و سلم :

رأس ابن بنت محمد ووصيه ***** للناظرين على قناة يرفع
و المسلمون بمظر و بمسمــع ***** لا منكـــر منهــم و لا متفجـــع
كحلت بمنظرك العيون عماية ***** واصم رزؤك كـل أذن تسمـــع
أيقظت أجفانا و كنت لها كرى *** و أنمت عينا لم تكن بك تهجـع
ما روضــة الا تمنـــت أنهــــا ***** لك حفرة و لخظ قبرك مضجع

(( فلما كان الليل من ذلك اليوم الذي خطب فيه عمرو بن سعيد سمع أهل المدينة في جوف الليل مناديا يسمعون صوته ولا يرون شخصه )).

ايها القاتلون جهلا حسينـــا ***** أبشـــروا بالعذاب و التنكيـــل
كل أهل السماء يدعو عليكم***** من نبــــي و ملائـك و قبيــــل
قد لعنتم على لسان ابن داو ***** د و موسى و صاحب الاِنجيل.

تصور أيها المسلم هذا المشهد الرهيب.