×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

مناشدة لاخواني المستبصرين

الاسم الكامل : السيد السيد السيد الهرميل
الدولة : مصر
المساهمة :

مناشدة لاخواني المستبصرين

نسلم عليكم اخواني الاحبه الافاضل بارك الله فيكم ودمتم بخير ومعاونين علي الخير وخادمين لمذهب ال البيت سلام الله عليهم .

وبعد اخواني الاحبه
نشكركم اهتمامكم بنا نحن الموالين المستبصرين الذين عرفوا احقيه ال البيت عليهم السلام بالاتباع فسارعوا نادمين علي ما فات من عمرهم وهم جهله ما يعرفوا حق ال البيت سلام الله عليهموانغمسوا بترهات وتقولات البخاري وسيرا علي ارث ديني تعصبنا له من دون تبصر بحقيقه ما ورثناه من الاباء والاجداد لكن يابي الله الا ان يتم نوره ولو كره الكافرون
نعلم اخواني ان الحمل عليكم ثقيلا وان المعوقات والصعوبات جد كثيره ولكن بحمد الله بدات تصلنا كثير من الكتب وان كانت غير كافيه انما الحمد لله علي كل حال الان افضل من السابق بخاصه بعد التواجد بشبكه المعلومات الدوليه الانترنت التي قربت بين الموالين بكل اصقاع الارض.

ولي مناشده لاخواني المستبصرين بشتي انحاء العالم ان يصبروا ويصابروا فان الطريق طويل وشاق والمعوقات جد خطيره توهن العزايم لكن لنا بال البيت عليهم السلام مثل يحتذي وبسيد الشهداء مولانا ابي عبد الله الحسين المثل الحي علي خلود الدم وانتصاره مقابل السيف والجبروت ناخذ من سيره الائمه عليهم السلام المثل بالتمسك بالحق مهما واجهتنا الصعاب ومهما وضعت امامنا العراقيل واعلموا ان رايه الشيعه لن تنزل ابدا ابدا بعد معرفه حق ال البيت وبعد ان عرف الناس جميعا ها الفكر المتحجر الوهابي الذي دعمته الحكومات السائده بعالمنا العربي والاسلامي ومحاربتهم اي فكر اخر وان كان نابعا من الفكر السني مادام هذا الفكر يخالف الطرح التحجري النافي للغير والغير قادر علي محاوره من اشترك معه بامور كثيره فهم كفروننا نحن اهل مصر عن بكره ابينا فنحن بنظرهم اهل مصر واحد من اربع اما صوفي حلولي كافر واما ازهري يؤمن في العقائد بالمذهب الاشعري وهذا يؤدي للكفر ايضا هيك هم يقولون لنا
واما من العامه من يصلون بالمقابر ومن يذبحون للموتي وهؤلاء كفار ايضا واما من العامه الذين يجلون المشايخ والموالد هيك نظرتهم لنا نحن اهل مصر ومن المهازل التي ياسف لها الانسان انه بحقبه الستينيات من القرن العشرين لما حدث صدام بين جمال عبد الناصر زعيم القوميون العرب ونافي الاديان وبين الاخوان المسلمين للاسف هرب الكثير من الاخوان وتلقفتهم دول الخليج وعل راسها السعوديه وطرحها الوهابي المتحجر واستغلتهم لنشر افكار ابن عبد الوهاب وهم كانت لديهم ارضيه لا باس بها بمجال الدعوه للاخوان ولهم خبرات وبيهم كفاءات استغلتها الوهابيه استغلالا رهيبا من اجل الدعوه لهم وللاسف ان الاخوان بسبيل ان يبتعدوا عن سجون عبد الناصر ارتموا باحضان الوهابيه وخدموهم خدمات جمه بشتي الاماكن
وهناك قضيه اخري مهدت لانتشار الوهابيه الا وهي خروج الكثير من الناس سعيا للرزق وطلبا للعمل بدول البترول التي هيمن عليها الوهابيه ومن اسف القول ايضا ان الاخوه الاخوانيه الاول الذين ارتموا باحضان الوهابيه تخلوا عن كل افكارهم اللي كانت الي حد ما تعطي للعقل مساحه بدلا من الجمود الفكري الوهابي للاسف تخلوا عن محتوي فكرهم وارتموا باحضان الوهابيه بعدما صارت لهم مزايا اقتصاديه رهيبه.

فاخواني المستبصرين اعلموا ان الطريق شائك والطريق يحتاج كل ذو جلد وكل ذو معرفه وبحث واطلاع ونشكر المركز علي اهتمامه وعمله بكل ما استطاع لارسال الكتب لنا
فالحمد لله وفقكم الله ولكم الاحترام والتقدير واشكركم علي كتاب المناظرات الذي وصلني اليوم ودمتم بخير