×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الصحاح كان سبب استبصاري

الاسم : زينب
الدين والمذهب السابق : سني
أسباب وقصة الاستبصار :

الصحاح كان سبب استبصاري

اللهم صلي على محمد و ال محمد و اللعنة الابدية السرمدية على أعدائهم من الاولين و الاخرين ترجمة لما قلته لاختنا العزيزة زينب الغريبة
مبروك عليك نعمة الاستبصار أختي و ان شاء الله نور اهل البيت يظل ينوّر على دربك صحيح ان العقل يوصل الى الحقيقة و بسبب الاحاديث الغير عقلانية توصلتِ الى معرفة اهل البيت و معرفة المكانة التي و ضعهم الله فيها مرحبا بك معنا في الولاية
و أعتذر من اختي العزيزة زينب الغريبة لاني سأطرجم قصتها الى العربية و انقلها الىجزيرة المستبصرين مع تغيرالعنوان((أحاديث الصحاح سبب استبصاري)) و هذا من دون أخذ اذنها فاعتذر اختي لاني أحببت ان يستفيد الكل من تجربتك و طبعا ان كان عندك أي مانع أختي في العنوان أو الترجمة فتفضلي أختي لانه أولا و أخيرا الموضوع موضوعك اللهم صل على محمد و ال محمد .

صحيح كنت مسلمة لكن مسلمة بالاسلام الذي يزعمه الكثير منّا : الاسلام الذي علّمونا اياه شيوخنا بعيدا جدا عن طريق اهل البيت , لم أكن أعلم حقيقةً ماهو جوهر و ديني لم يكن عندي أي تميز في عقيدتي . في 19 عشر من عمري بدأت أهتم و أكتشف .
مذهب أهل البيت كان غير معروف عندنا و شيوخنا كانوا يبعدوننا عنه دون ان يعطوننا فرصة معرفتهم و في يوم تعرفت على اخت شيعية و أصبحنا بعدها صديقات فكنا نتكلم سويا حول حديث أجده غريبا نوعاًَ ما ألا و هو (( عثمان تستحي منه الملائكة )) فلم أصدق هذا الحديث وعقلي رفضه
لم أستطع النوم ليتها و بدأت افكر جديا كيف انني أقدم حقائق ملموسة لصديقتي حتى أثبت انها على خطأ . سألت شيخ سني و أكد لي صحة الحديث و قال ان الشيعة يقدسون كثيرا الامام علي عليه السلام كما يفعل المسيحيون مع عيسى عليه السلام .
فكنت جد مضطربة و أفكاري كانت مشوشة لما قراته في هذا الحديث: قصة ان الرسول كان كاشف عن فخذه و لما قدم عثمان عدّل نفسه لان عثمان تستحي منه الملائكة ...
أيعقل ان رسول الله الاعظم الذي هو أفضل خلق الله و الذي يتمتع بالمكانه العظيمة عند الله و الذي هو خير الانبياء و المرسلين ان يكون بشر عادي مثلنا ؟ و هو الذي قال فيه المولى عزّ و جل(( و انك لعلى خلق عظيم )) لم أقتنع أبدا بهذا الحديث . و شىء أخر كذلك مرفوض عقليا و هو شرح سورة عبس و تولى .... ومن هنا أنفتحت لي الابواب و أصبحت كثيرة الفضول في معرفة أشياء و أشياء و من كثر ما كان ذهني مضطرب و مشوش صدمت في كثير من الاشياء كانت مواقف صعبة و مرحلة أصعب بالنسبة لي نظرا للتحديات العظيمة التي واجهتها و هذا لهدفٍ نبيل و أعظم
كان من الضروري أن أخذ قرارا صارما و أنه لا مجال للضعف لانه أمر يخص الدين ...
فبدأت ان أقرأ للتجاني و مروان خليفة ...

ان كم الاحاديث التي استطعت ان اجمعها من الصحاح كان معتبر و كم التناقضات كان هائل و لا حظت ان أحاديث اهل البيت عن السنة مهمشة و غير معتبرة فهمت عندها ان السنة النبويه الصحيحة غير مطبقة عن اهل السنة فسألت الشيخ السني عن كثير من الاحاديث لكن أجاباته لم تكن مقنعة على عكس الشيخ الشيعي الذي أعجبني رده في الدفاع عن الرسول الله ...
كيف يمكننا تجاهل اهل البيت سلام الله عليهم و الابتعاد عن طريقهم و دربهم الذي هو جوهرة ثمينة التي توصلنا الى الاسلام الحقيقي ؟
كيف يمكننا تجاهل يوم عاشوراء تلك المصيبة الاليمة التي أصابت الامام الحسين سلام الله عليه الذي يمثل المدرسة الحقيقية للمقاومة و رفض الجو ر و الظلم ؟
بالنسبة لنا يوم عاشوراء يوم عيد وفرحتجتمع فيه العائله على ه مأدبة فطور شهية كنت ألوم نفسي كيف انني لم أشعر بخطورة الأمر من قبل كنت حزينة جدا و دموعي كانت كثيرة كانت ضربة قوية بالنسبة لي فهمت كيف انه كل هؤولاء الضحايا لا يستطيعون ان يفرقون بين الصحيح و الخطأ نظرا للمعلومات الخاطئة التي يتلقونها

فابحاثي العميقة التي أجريتها أدت بي الى معرفة الدين الصحيح و الخروج من الظلام الذي كنت فيه و لما كنت أتحدث الى عائلتي و اقاربي و أصدقائي كانت نفس الردود و نفس الرفض و نفس الاتهامات فعرفت ان شيوخنا تحت مظهرهم التقي خلفوا و رسخوا فيهم مبادء و مفاهيم خاطئة لا تزول حتى ولو قدمنا لهم حقائق ملموسة وكل هذا لاجل اطفاء نور اهل البيت و دفن كنوزهم و محو ذكرهم في التاريخ بالرغم من حديث الرسول صلى الله عليه و اله فيهم (( اني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله و عترتي اهل بيتي لا يفترقا حتى يردا عليا الحوض ))
أحسست اني كنت منبوذة من طرف عائلتي و محيطي لكن الحمد لله كافحت و و صلت فأنا جد فخورة باستبصاري و انتقالي الى مذهب اهل البيت الذي فرض الله محبتهم في القران لانهم هم من يقودوننا الى النور و الطريق الصحيح هم من يعلمون كل حرف في القران . فأطلب من الاخوة السنة ان يبحثوا جيدا لاعن الحقيقة و ان لا يتمادو في الخطأ الله عز و جل يقول في كتابه (( يريدون ان يطفؤا نور الله بأفواههم و يأبى الله الا ان يتم نوره و لو كره الكافرون ))

أشهد ان لا اله الا الله و حده لا شريك له و أشهد ان محمدا صلى الله عليه و اله عبده و رسوله أعترف بالاسلام دينا و و القران كتابا و أشهد ان عليّاًَ و لي الله و أشهد ان الحسن و الحسين و علي ابن الحسين و محمد ابن علي و جعفر ابن محمد و موسى ابن جعفر و علي ابن موسى و محمد ابن على و علي ابن محمد و الحسن ابن علي سلام االله عليهم أئمتي و أوليائي اللهم اشهدك اني أقبلهم أئمتي و اوليائي فاقبلني عندهم انك قادر على فعل كل شيء و اللهم صل على محمد و اله الطاهرين الطيبن