×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

مجلتي الثقلين والكوثر

الاسم : واحد علي
الدولة و المدينة : أوروغواي
الدين والمذهب السابق : مسيحي - كاثوليكي
الرتبة العلمية : بكالوريوس في العلوم الإنسانية
المساهمة :

مجلتي الثقلين والكوثر

الأخ واحد علي كان يدعى سابقا (أوسكار بيدوتي) وقصة إسلامه وتشيعه بصورة مختصرة بدأت منذ كان طالبا بكلية العلوم الإنسانية في جامعة مونتفيديو، حيث كان من ضمن موضوعات الدراسة في الكلية دراسة الأديان ومنها الدين الإسلامي الحنيف، ونظرا لأن الموضوعات المتعلقة بالإسلام لم تكن كافية ومتعمقة وغير موضوعية بالنسبة للأخ واحد، فقد لجأ لإحدى المراكز الإسلامية في بلاده وحصل منها على نسخة من القرآن الكريم مع ترجمة معانيه للغة الإسبانية.

وخلال فترة اهتماماته تلك لفت انتباهه ما تذيعه باستمرار برامج تلفزيون أوروغواي الرسمي حول الإسلام، ففوجئ كثيرا بذلك الموضوع، وشاءت الأقدار أن يلتقي بأحد المسلمين في بلاده وهو شيعي من أصل لبناني، وبعد أخذ ورد بينهما أشار الأخير عليه بالذهاب إلى الأرجنتين حيث النشاط الإسلامي الجعفري قوي، وأرشده إلى مسجد التوحيد في بوينس أيرس.

هناك قابل واحد إمام المسجد (الشيخ عبد الكريم ?از) وهو في الوقت ذاته رئيس المنظمة الإسلامية في الأرجنتين وعرفه بنفسه وبقصته، فقام الشيخ مشكورا بتعريفه بصورة وافية عن الإسلام وعقائد المسلمين وبالخصوص الشيعة الإثني عشرية وأهداه بعض الكتب الشيعية باللغة الإسبانية كنهج البلاغة لأمير المؤمنين عليه السلام وغيرها من الكتب.
وقد يسر له الشيخ كذلك اللقاء بمسؤولين من المكتب التابع لـ(مؤسسة الشرق الثقافية) ومقرها إيران، وهناك تعرف على الشعائر والأنشطة التي يقيمها المسلمون الشيعة، وحصل على اشتراك سنوي في مجلتي (الثقلين) و(الكوثر) اللتان تصدرهما المؤسسة باللغة الإسبانية.
وما إن عاد إلى أوروغواي حتى بدأ يستفيد كثيرا من مطالعاته السابقة في مجاله الدراسي، وبعد تخرجه اقتنع كثيرا بالدين الإسلامي ومذهب الشيعة الإمامية فاعتنقها واستطاع هداية زوجته وعدد من أقربائه وأصدقائه كذلك.

يحمل الأخ واحد علي شهادة البكالوريوس في العلوم الإنسانية من جامعة مونتفيديو وماجستير في مجال المقارنة بين الأديان من جامعة ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ويتقن خمس لغات هي فضلا عن الإسبانية: الإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية، ويطمح كثيرا في نشر الدين الإسلامية ومذهب الشيعة الإثني عشرية في بلاده وبلدان أمريكا اللاتينية.