×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

القرآن الكريم كان سبب استبصاري

الاسم : ام حسين
الدولة و المدينة : المانيا
تاريخ ومكان الولادة : 1984 المانيا
الرتبة العلمية : طالبة
الدين والمذهب السابق : مسيحية بروتستانتية انجليكية
تاريخ ومكان الاستبصار : 2000 المانيا
الإقتراحات : ارسال كتيبات باللغات المختلفة للباحثين عن الحقيقة
أسباب وقصة الاستبصار :

القرآن الكريم كان سبب استبصاري

ترعرعت في أوساط عائلة ليست متدينة ابي لا يعتقد بدين معين وامي مسيحيه غير متدينة وفي بيئة اوربية فاسدة .
ومنذ طفولتي كنت اعتقد بوجود الله عز وجل وكنت اذهب كل اسبوع للكنيسة لتعلم الدين المسيحي , و قد كنت لا اتقبل هذه الدروس وذلك لعدم تقبلي بنظرية التثليث و ان النبي عيسي( ع) هو ابن الله و كذلك التناقضات بين العهد القديم و العهد الجديد وبعد مرور بضعة سنوات لم أعد احضر هذه الدروس لعدم قناعتي بها و تقبلي لها .

وفي المدرسة كانت هناك دروس عن الاديان ومن خلال هذه الدروس اكتشفت ان الاسلام من اقوى الاعتقادات , وفي احدى الايام وبوجود مسجد للمسلمين في منطقنتا كانت هناك دعوة للتعرف على الدين الاسلامي وبعد الاستماع للمحاضرة , طلبت من احدى المؤسسات الدينية في منطقة هامبورغ اهدائي ترجمة للقرآن الكريم وبدات اقرأ واقارن الفرق بين الاسلام والمسيحية واكتشفت بعض الفروق البسيطة في بادئ الأمر وكنت دائما احصل على الاجابة لكل سؤال عندي عن طريق القرآن , وكنت في سن الرابعة عشر من عمري وكنت افكر كثيرا في الطريق السليم لحياتي ومستقبلي وبوجود القراءن استدليت للحياة الصحيحة.
وبعد مرور بضعة اشهر( اسلمت ) والحمدلله . وفي بداية اسلامي تعرضت لكثير من الاوقات الصعبة ومضايقات كثيرة بسبب عدم قبول المجتمع لي ولديني الجديد وخصوصا والداي والاقارب و سكان المنطقة .

ولكن ولله الحمد كنت دائما قوية امام هذه المضايقات وكنت اقاتل من اجل طريق الهداية , وبعد مرور الوقت تفاجئت بان ابي قد اهداني بعض الكتب عن الاسلام , وفي بداية تحول حياتي الاسلامية كنت اتردد علي مساجد اهل السنة ( السلفية ) وكنت اسمع عن مذاهب أخرى وخصوصا الشيعة ومن هنا قررت ان ادرس هذه المذاهب , وبدات ابحث في الكتب وفي الانترنت عن هذه المذاهب .

واكتشفت ان السلفية تحاول تشويه المذهب الشيعي بشتى الطرق و الوسائل , وبما اني كنت مطلعة و اقرأ التاريخ الاسلامي وبقرائتي( لغدير خم ) اكتشفت ان الرسول ( ص ) قال ( اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترة اهل بيتي ........) وقال (ص) من كنت مولاه فهذا علي مولاه , وحث بالتمسك باهل البيت عليهم السلام وبهذه الادلة والتي ايضا كانت بمصادر اهل السنة وباسناد صحيح عندهم ،كذلك تأثرت كثيرا برزية الخميس و مظلومية سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام من قبل كبار الصحابة و كذلك اضطهاد وتقتيل و تشريد أهل بيت النبوة مما اسقطت نظرية عدالة الصحابة التي علموني اياها ، وكذلك بعد البحث في عقيدة التوحيد وجدت أن الشيعة هم الوحيدون الذين عرفوا الله ووحده بالشكل الصحيح عكس السلفية الذين جسموا الله و اصبحت عقيدتهم في التوحيد اقرب الى الديانة اليهودية من الدين الاسلامي ، وبعد سنتين من هذا البحث اكتشفت ان المذهب الشيعي اكثر قربا إلى قلبي وعقلي للتمسك بالدين الاسلامي , وها انا الان مسلمة باعتقاد خالص للدين الاسلامي وباهل البيت عليهم السلام وبانتظار الفرج بظهور الحجة (ع).

واحب ان اشكر أخي الشيخ علي العلي من الجمهورية الاسلامية الايرانية (قم) وذلك لمساعدته إياي بارسال جميع الكتب التي كنت اطلبها لبحثي عن الحقيقة .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته