×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

الاحاديث الموضوعة في الخلافة المصنوعة

الاسم الكامل : أبو زينب
الدولة :سوريا
المساهمة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ننقل اليكم بعض من الأحاديث الموضوعة

الموضوعات في حق أبو بكر وعمر وعثمان

أبو بكر
1- عن أنس قال : لما خرج رسول الله ( ص ) من الغار أخذ أبو بكر بغرزه فنظر النبي (ص) إلى وجهه فقال : يا أبا بكر ألا أبشرك ؟؟ فقال : فداك أبي وأمي ، قال : إن الله يتجلى للخلائق يوم القيامة عامة ويتجلى لك يا أبابكر خاصة
قال ابن الجوزي في كتابه الموضوعات قد تعصب قوم لا خلاق لهم يدعون التمسك بالسنة فوضعوا لأبي بكر فضائل وفيهم قصد معارضة الشيعة بما نقلت عن فضائل علي (ع)
ثم قال ابن الجوزي : قال أبو بكر الخطيب : هذا حديث لا أصل له عند ذوي المعرفة بالنقل فيما نعرفه وقد وضعه محمد بن عبد إسنادا ومتنا : قال الدارقطني ، محمد بن عبد يكذب ويضع

2- عن أنس أن يهوديا أتى أبا بكر فقال له : والذي بعث موسى وكلمه تكليما إني أحبك ، قال : فلم يرفع أبو بكر به رأسا تهاونا باليهودي ، فهبط جبرئيل (ع) على النبي ( ص) وقال يا محمد ان العلي الأعلى يقرأ عليك السلام ويقول لك قل لليهودي الذي قال لأبي بكر إني أحبك إن الله عزوجل قد أحاد عنه في النار حلتين لا توضع الأنكال في قدمه ولا الأغلال في عنقه لحبه أبو بكر قال فبعث النبي (ص) فأخبره الخبر فرفع طرفه الى السماء وقال : أشهد أن لا إله إلا الله وأنك محمد رسول الله (ص) ، والذي بعثك ما ازددت لأبي بكر إلا حبا ، فقال النبي (ص) هنيئا أحاد الله عنك النار بحذافيرها وأدخلت الجنة لحبك أبا بكر .
قال ابن الجوزي : هذا حديث موضوع والمتهم به العدوي فإنه كان يضع الحديث ،

3- عن محمد بن عبد الله بن ثابت الأشتاني يرفعه إلى البراء بن عازب عن النبي (ص) قال : إن الله اتخذ لإبراهيم في أعلى عليين قبة بيضاء معلقة بالقدرة تخترقها رياح الرحمة ، للقبة أربعة آلاف باب كلما أشتاق أبو بكر للجنة انفتح منها باب ينظر إلى الله عزوجل هكذا قال إتخذ لإبراهيم .
قال الدار قطني : الأشتاني كذاب دجال ، وقال ابن الجوزي : هذا حديث موضوع مما عملته يد الأشتاني وكان كذابا يضع الحديث

4- عن عيسى بن علي بن عبد الله بن العباس عن أبيه ، عن جده العباس : قال رسول الله (ص) ، يا عم إن الله جعل أبا بكر خليفتي على دين الله ووحيه فأطيعوه بعدي تهتدوا واقتدوا به ترشدوا .
قال الدار قطني راوي الحديث عمر بن إبراهيم الكردي ، كان يضع الحديث

5- عن أبي سعيد أن عمر : قال : قال رسول الله (ص) لما عرج بي إلى السماء ، قلت اللهم اجعل الخليفة من بعدي علي بن أبي طالب (ع) فارتجت السماوات ، وهتف بي الملائكة من كل جانب ، يا محمد إقرأ ( وما تشاؤون إلا أن يشاء الله ) قد شاء الله أن يكون من بعدك أبا بكر
قال ابن الجوزي : هذا حديث موضوع وضعه يوسف بن جعفر وكان يضع الحديث .

عمر بن الخطاب الشهير ( بإبن صهاك )
1- أول من يعطى كتابه بيمينه من هذه الأمة عمر بن الخطاب له شعـاع كشـعاع الشمس ، فقيل أين أبو بكر ؟؟؟ قال تزفه الملائكة إلى الجنان
قال الدارقطني : راوي الحديث عمر بن إبراهيم الكردي كان كذابا يضع الحديث
وأنا أقول أنه قذر لأن اول من يعطى الكتاب بيمينه هو أول من أسلم

2- قال رسول الله (ص) : لو لم أبعث فيكم لبعث عمر
قال ابن الجوزي : راوي الحديث يحيى كان من الكذابين الكبار وقال ابن عدي : كان يضع الحديث يصورون أن الله سبحانه وتعالى متذبذب لا يعرف من يرسل وربما أجرى استخارة لهذا العمل
تعالى الله عما يصفون ومافي ضمائرهم وخائنة أعينهم

3- عن عمار بن ياسر قال : قال رسول الله (ص) أتاني جبريل (ع) آنفا فقلت : يا جبريل حدثني بفضائل عمر في السماء فقال : يا محمد لو حدثتك بفضائل عمر في السماء ، مالبث نوح في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما ، مانفذت فضائل عمر ، وإن عمر حسنة من حسنات أبي بكر
قال أحمد بن حنبل : هذا حديث موضوع ، كما ذكره أيضا ابن الجوزي

عثمان الموصوف على لسان عائشة بنعثل
1- عن جابر قال : توفي رجل من الأنصار : فأتينا النبي (ص) فأخبرناه بجنازته فلم يصل عليه فدفناه ثم رجعنا فقلنا له قد فناه فلم يترحم عليه ، فقلنا يارسول الله ما أخبرناك بميت إلا صليت عليه وترحمت عليه فما بال هذا ؟؟ قال إنه كان يبغض عثمان ؟؟ أبغضه الله .
قال الدارقطني والسعدي : محمد بن زياد ( الراوي ) كذاب ، وقال أحمد بن حنبل : محمد بن زياد كذاب خبيث يضع الحديث وقال ابن حبان : كان يضع الحديث على الثقاة لايحل ذكره في الكتب إلا على وجه القدح .

2- عن أنس قال ، قال رسول الله (ص) : إن لله سيفا مغمودا في غمده مادام عثمان بن عفان حيا ، فإذا قتل عثمان جرد ذلك السيف فلم يغمد إلى يوم القيامة .
قال ابن الجوزي : هذا حديث موضوع على رسول الله ( ص) وقال ابن المدايني : كان عمر بن (راوي الحديث ) كان يضع الحديث ، وقال الدارقطني : متروك ، وقال إبن عدي : محمد بن داوود ( أحد رواته ) يكذب

3- عن جابر قال : بيننا نحن عند رسول الله ( ص) في نفر من الهاجرين فيهم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ، فقام النبي (ص) إلى عثمان فاعتنقه ثم قال : أنت ولي في الدنيا والآخرة .
قال ابن الجوزي هذا حديث لا أصل له ولا صحة ، قال أبن حبان : طلحة بن يزيد الشامي ( الراوي ) لا يحل الإحتجاج بخبره ، وعبيدة بن حسان الراوي الآخر يروي الموضوعات عن الثقات فبطل الإحتجاج به ، وقال الأزدي : عبيدة متروك الحديث

هذا بعض مما في كتب القوم فتأملوا رعاكم الله
كيف يدلسون ويقلبون الأحاديث لخدمة أنفسهم
نسألكم الدعاء
اللهم صل على محمد وآل محمد