×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

المفطرات في رمضان

الاسم الكامل : عمر محمود
المساهمة :

المفطرات في رمضان

توجد بعض المفطرات في رمضان ومن ضمنها الاكل والشرب قبل الوقت المحدد للأفطار وهذا البحث يبين الوقت المحدد للأفطار الذي أمر به عز وجل
 
القرأن نزل باللغة العربية واللغة وكلمة أتم في اللغة العربية أنهى وأتموا أي أنهوا وأتمام العمل أي أنهائه وقال لنا عز وجل في محكم كتابه العزيز كلوا وأشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأسود من الخيط الأبيض من الفجر ثم أتموا الصيام الى الليل
وكما قلنا سابقا أتموا أي أنهوا فلذلك قال عز وجل أنهوا صيامكم الى اليل أذن بقي لنا نعرف ماهو الليل ومتى يتحقق اليل لكي ننهي صيامنا ونأخذ أجرنا كصائمين ولا نتفاجيء بأننا كنا نأكل قبل الوقت الذي حدده الله عز وجل وأذا قال أحدكم هناك ملايين بل مليارات المسلمين تفعل مثلنا أقول له بلسان القرأن أن أكثر الناس عن اياتنا غافلون أذن نبحث عن الليل أولا في القرأن ثانيا في اللغة العربية ثالثا في المتعارف عليه من الجميع

1- القرأن , ولا داعي ان نبحث فالوقت عند العرب يقاس من الشمس وسورة الشمس موجودة وبعدها مباشرة سورة اليل فتعالوا نعرف منهما ماهو اليل (( والشمس وضحاها * والقمر أذا تلها * والنهار أذاجلها * واليل أذا يغشها )) أذن علمنا ان اليل عندما يأتي يغشي الشمس فبربكم الا تأكلون في شهر رمضان ولا أقول الصائمين لان لو كنتم من الصائمين لكنتم على الاقل سمعتم كلام الله عز وجل في وقت الافطار وطبقتموه ولهذا قال النبي الاعظم ص وكم صائم لا يأخذ من صومه غير الجوع والعطش فوالله ماقصد بكم الا انت ايها الحنفية والحنبيلة والمالكية والشافعية والسلفية والصوفية والتوحيد والجهاد والأخوان والقادرية وباقي الاسماء التي سميتموها انتم وابائكم والتي ما انزل الله بها من سلطان والتي قال عنها عز وجل (( وجعلناهم أئمة يدعون الى النار ويوم القيامة لايناصرون وأتبعناهم في هذه الدنيا لعنة وفي الاخرة من المقبوحين )) هذه هي أئمتكم, فليرها علي أحدكم أن أستطاع لا والله لم ولن يستطع احد منكم ان يرد بكلمة واذا ردها سيفتضح امره تعرفون لماذا لانه لا احد يرد على الله ورسوله وانا لا اتكلم من تلقاء نفسي ولكن لدي قران فيه كلام الله ونبي ترك لي دين صحيح كما انزله الله عز وجل لكي ارد به المخالفين لهذا الدين

نرجع الى سورة اليل التي تقول واليل أذا يغشى , فبربكم وأنتم تأكلون عند أذان المغرب هل توجد غشاوة على الشمس ام هل غشي الليل, اليوم وأثناء أذان المغرب اصعدوا على السطوح وتأكدوا من كلامي وهذه حجة أنا ألقيها عليكم وأشهد الله وملائكته اني بلغتكم وأنتم مؤمورين بتبليغ كل من تعرفوهم لكي لايقولوا ان فلان لم يبلغنا
ـ  ملاحظة: الساعات اليدوية اكتشفت حديثا وبدأ الناس بأستعمالها ؟؟؟ اي أن الناس ولأكثر من 1300 سنة يعتمدون على الشمس في تحديد الوقت فلهذا لاتعطوا لانفسكم أي عذر فلا عذر لديكم امام الله ورسوله انتم واجدادكم الذين أهملوا كلام الله عز وجل عندما شاهدوا الطعام على مائدة الافطار

2- نحلل كلمة اليل ونعرضها على معجم اللغة العربية فنجد تعريف الليل هو (( زوال الحمرة المشرقية )) اي الحمرة التي تخرج من جهة الشرق فعند اذان المغرب لاتوجد حمرة لامن الغرب ولا من الشرق ولم تكن قد ظهرت أصلا , فهنيئا لكم يا أيها المضربون عن الطعام لان هذا يسمى اضراب عن الطعام الى وقت محدد وليس صيام كما يفعل اخوانكم المسيحيين الذين يمتنعون عن اكل صنف معين من الطعام وهو اللحم

3- المتعارف علية فلو قال لكم ابوكم او اخوكم الكبير او رب عملكم بأن تصعدون الى سطح البناية او مكان مرتفع ولا تنزلوا من هذا المكان الى الليل, فمتى تنزلون هل عند اذان المغرب ام بعد اذان المغرب بوقت معين.

أذن يتبين لنا ان صيامكم ليس للوقت الذي امر به عز وجل ولكنكم هكذا وجدتم ابائكم وأجدادكم يفعلون فمشيتم على نهجهم متناسين الاية التي تقول وأذا قيل لهم تعالوا الى ما انزل الله والرسول قالوا حسبنا ماوجدنا عليه ابائنا واجدادنا وانا على اثارهم مقتدون (( أذن انتم تتمون الصيام الى أذان المغرب وليس الى الليل كما أمر الله سبحانه وتعالى ))

فبربكم يامن تدعون الاسلام والبعض من مستلمي هذه الرسالة شيوخ دين ويفتون ودعاة وأحدهم ترك دينه المسيحي وصار مسلم وداعية ومفتي ويقول لي انا مسلم وهو يهرب من الاسئلة كما يقول في مؤلفاته ان رجال الدين المسيحين يهربون من اسئلة الاسلام واليوم يفعل مثلهم والبعض منكم مغرر بهم بهذا الدين وهذه الكميات من المصلين والصائمين الذين أنغر بهم

هذه مسئلة بسيطة وواضحة وضوح الشمس ومهمة ولا احد منكم او من تطرح عله يقتنع بها فكيف القضايا الاساسية والتي تمس كرسي الحكم او المناصب, الم تقرأو هذه الاية التي تقول (( فبشر عبادي الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه أولئك هم الذين هداهم الله أولئك هم أولوا الالباب )) اي الهداية التي نطلبها في كل صلاة وهي اهدنا الصراط المستقيم نجدها في استماع احسن القول وليس بقولنا امين ونريد من الله ان يهدينا اليها .

المسألة المهمة هي ان الله عز وجل امر في اول كلمة من القرأن بالقرأة وقال أقرأ وهي فعل امر واذا قال احدكم هذه للرسول ص فنقول له ان الرسول ص أمي ولكنها لي ولكم ولكل مخلوق على وجه الكرة الارضية وفي جميع العصور ؟؟؟؟ فماذا قرأتم لكي تنتهجوا النهج الذي انت تنتهجوه الان

المسألة ليست سهلة وهي ترك ورث الاباء والاجداد فوالله يتمنى الكثير الذهاب الى جهنم ولا يترك دينه الذي وجد عليه ابواه ولا يفكر في البحث فيه لكي لايتفاجئ او حتى عندما يبحث فأنه متعصب ولا يدع مجال للتفكير في عكس ماهو عليه كما كنا سابقا وكنا نضحك ونسخر من الذين يفعلون عكس ذلك
ندعوا كل من يقرأ هذه الرسالة الى مراجعة نفسه ونحن على ابواب شهر فضيل وباب التوبة مفتوح للجميع وأذا أقنع احدكم بكلامي وتأخر في الاكل فأقول له صلاته أيضا مختلفة اختلافا كليا عن صلاة رسول الله ص ووضوئه ايضا يختلف عن اية الوضوء أي تصلون بدون وضوء وأنما نوع معين من الاغتسال تعودتم عليه بأمكانكم تطبيق وضوئكم على اية الوضوء في القرأن للتأكد من صحة كلامي وحتى الحلال والحرام مختلف ايضا بل مئات الاختلافات وعندما تسأل احدهم لماذا تختلفون يقول
أختلاف امتي رحمة, متناسين الاية التي تقول (( وأعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا )) ونحن نعلم اذا اختلفت مجموعة عن اخرى فأنهم سيتفرقون ومن هنا بدأت التفرقة , حيث قال عز وجل عليكم  (( وأذا رأيتهم تحسبهم جمعا وقلوبهم شتى )) بدليل عندما تشاهد الصلاة في الكعبة المشرفة في موسم الحج وترى الاعداد الهائلة التي تصلي وكل واحد منهم لديه منهاج وامام واسم مذهب مقتنع بأنه الاصح , وسيأتي لاحقا البحث في هذا الحديث الشريف ومعنى هذا الحديث فهو حديث صحيح ولكن الغير صحيح تفسيره وأعنى كلمة اختلاف فنحن قلنا ان لدينا قرأن فيه تبيان لكل شيء وهو الذي يبين لنا معنى كلمة اختلاف وسيأتي تحليل الحديث الشريف لاحقا برسالة جديدة
 
الذي لديه شك في كلامي فليراسلني والذي لايستطيع الرد على كلامي فيعلم انه على ضلال هو ومن انتهج نهجه وحتى لو كانوا مليارات من الناس والذي يريد أن يعرف الوقت المفروض من الله على الناس لكي ينهوا صيامهم ويأكلوا فليراسلني لكي أقول له متى
والذي لايستيطع الرد وغير مقتنع بكلامي فليرسل لي رقم اي صفحة من القرأن الكريم لكي أثبت له صحة معتقدي وزيف وبطلان معتقده بغض النظر للأسم الذي ينتهجه
 
المهتدي الى صراط الذين انعم عليهم الله
عمر محمود