المستبصرون » مساهمات المستبصرين

علي مباركية - الجزائر - 1 رجب 1425 - بواسطة صديقي في الثانوية
البريد الالكتروني

الاسم الكامل : علي مباركية
الدولة :الجزائر
الدين والمذهب السابق :سني
المساهمة :

بواسطة صديقي في الثانوية

السلام عليكم و رحمة الله
اللهم صل على محمد و ال محمد.
اخواني ..اخواتي :
اكتب هذ الكلمات المتواضعة و البسيطة الى من تمسك بولاية ال محمد صلوات الله عليهم اجمعين.
ترجع قصة الاستبصار و التشيع حين كنت ادرس في ثانوية و كان يدرس معي احد الشيعة و كان شخصية مميزة و لم ار له مثيل الى يومنا هذا من حيث مرتبته العلمية و ذكائه و فطنته و حبه للعلم و التعلم و المطالعة و كان شجاعا لا يهاب احد يعلن تشيعه امام كل الناس و لم ار اي احد تمكن ان يواجهه في المناظرات فكان كذلك حاد اللسان في الدفاع عن التراث الشيعي وحافظا لكتب السنة و مصادرهم مما جعله يقنع الكثير من المخالفين و يفحم العديد من النواصب .

في البداية لم اكن مهتم في تلك الفترة بالتدين و لا بالتشيع كنت اعيش نومي العميق في الدنيا و ملاذتها و شهواتها و لكن بعدما تاب علي الله و رجعت الى الدين و كلام الله تفكرت الى اوامر و ووصايا اخونا العزيز الذي افتقده و ندمت لاني لم اكن من اصدقائه و لا من المقربين عنه لاستفيد عنه , و بدات صلاتي و طهارتي لكن كلام اخونا اثر فيا الكثير و تذكرت لكلامه الذي جعلني ابحث عن الحقيقة و اريد التعرف على عمق و قرب على التشيع فاستعنت بالكتب الشيعية و مصادرهم و كان اول كتاب هو المراجعات لعبد الحسين شرف الدين و نهج البلاغة لسيد الوصيين على عليه السلام و كتب اخرى بسيطة في علم التاريخ و الاحاديث فاستنتجت امورا كثيرة منها ان ما هو موجود لدى الشيعة موجود لدى السنة و انما السنة لا يؤمنون به و لا يفضلونه الا على اهوائهم و هم بهذا كاليهود يؤمنون ببعض و يكفرون ببعض و خالفوا العديد من الايات في القران الكريم حول الولاية و غيرها مما ترتبط باهل البيت عليهم السلام وغيرها من التناقضات التي يجب ان تالف الكتب عنهم.

و اخر دعوانا الحمد لله ربى العالمين على نعمة الولاية و اود ان ارسل تحياتي و شكري لاخونا الذي درس معي بالثانوية لاني سالت عنه مرارا و قالوا لي انه سافر من البلد .
و السلام عليكم جميعا

ساهم في مساهمات المستبصرين العودة